د. دونا واتسون


اقتباسات منوعة


إن النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها إلى نفس أخرى تماثلها بالشعور وتشاركها بالإحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في أرض بعيدة عن وطنيهما - فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها مع بعض لا تفرقها بهجة الأفراح وبهرجتها، فرابطة الحزن أقوى في النفوس من رورابط الغبطة والسرور؛ والحب الذي تغسله العيون بدموعها يظل طاهرًا وجميلًا وخالدًا.... عرض