عبد الوهاب مطاوع


عبد الوهاب مطاوع

محمد عبد الوهاب مطاوع كاتب صحفي مصري ، عمل في الأهرام قبل تخرجه من الجامعة و بعده مباشرةً ، تدرج في المراكز الصحفية حتى شغل منصب مدير التحرير في جريدة الأهرام المصرية و رئيس تحرير مجلة الشباب. أشرف على باب بريد الأهرام اليومي و باب بريد الجمعة الأسبوعي بجريدة الأهرام منذ عام 1982 و حتى وفاته. لقب عبد الوهاب مطاوع بلقب " صاحب القلم الرحيم"، حيث كان يتصدى شخصيًا و من خلال مكتبه و طاقمه المعاون لمساعدة الناس و حل مشاكلهم سواء كانت مادية أو اجتماعية أو صحية.

كان عبد الوهاب مطاوع يستخدم أسلوبًا أدبيًا راقيًا في الرد على الرسائل التي يختارها للنشر من آلاف الرسائل التي تصله أسبوعيًا ، فكان أسلوبه يجمع بين العقل و المنطق والحكمة ، و يسوق في سبيل ذلك الأمثال و الحكم و الأقوال المأثورة ، و كان يتميز برجاحة العقل و ترجيح كفة الأبناء و إعلاء قيم الأسرة فوق كل شيء أخر.
حرر باب بريد الجمعة لما يقرب من ربع قرن من الزمان ، و في عهده انتشر بابه الأسبوعي و أصبح من أسباب زيادة التوزيع لعدد الجمعة.أهم ما كان يميز شخصيته هو جديته في العمل ، و تواضعه مع من حوله و الدقة في التعامل مع مشاكل و تبرعات القراء.

صدر له 52 كتابًا ، يتضمن بعضها نماذج مختارة من قصص بريد الجمعة الإنسانية و ردوده عليها ، و يتضمن البعض الأخر قصصًا قصيرة و صورًا أدبية و مقالات في أدب الرحلات.

وتوفي صباح الجمعة 6 أغسطس 2004 عن عمر يناهز 63 عامًا بسبب مضاعفات فشل كلوي و متاعب بالقلب[6] ، و دفن في مسقط رأسه دسوق. نعاه صديقه أحمد بهجت قائلاً: " مات و تراب الطريق على قدميه " في إشارة منه إلى كد عبد الوهاب مطاوع و تفانيه في العمل حتى أخر لحظة من عمره.

اقتباسات ومقتطفات لـــ عبد الوهاب مطاوع


فإقتربت و لم تقترب ، و ابتعدت و لم تبتعد ..... عرض
احتفظ بثباتك في الوقت الذي يفقد فيه الآخرزن ثباتهم … رديارد كبلنج... عرض
عرض الكل
صديقي لا تأكل نفسك

صديقي لا تأكل نفسك

مجموعة من المقالات

عبد الوهاب مطاوع