محمد حسن علوان


محمد حسن علوان

محمد حسن علوان روائي سعودي ولد في الرياض, 27 أغسطس 1979 م.

صدرت له أربع روايات سقف الكفاية (2002), صوفيا (2004), طوق الطهارة (2007), القندس (2011) وكتاب واحد الرّحيل نظرياته والعوامل المؤثرة فيه .

كتب مقالة أسبوعية لمدة ست سنوات في صحيفتيّ الوطن و الشرق السعوديتين.وقد نشرت له صحيفتا نيويورك تايمز New York Times الأمريكية و الجارديان Guardian البريطانية مقالات و قصص قصيرة.

تمّ اختياره عام (2010) ضمن أفضل 39 كاتب عربي تحت سن الأربعين, وأدرج اسمه في أنطولوجيا (بيروت39).

عام 2013, رشحت روايته القندس ضمن القائمة القصيرة في الجائزة العالمية للرواية العربية البوكر العربية من بين 133 رواية مشاركة على مستوى العالم العربي.

ويحمل محمد حسن علوان شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بورتلند في الولايات المتحدة الأمريكية و شهادة بكالوريوس نظم المعلومات من جامعة الملك سعود بالرياض. ويعمل حاليا مديراً لشركة استثمارات في مدينة الرياض.

 

اقتباسات ومقتطفات لـــ محمد حسن علوان


كتابة الانترنت تفقدني وعيي بالأسطر والصفحات، كل شيء منسدل مثل ستارة لا تنتهي، فقدت وعيي بالمكان تقريبًا، ... لم يكن ثمة صرير قلم، أو انطواء ورقة يمكن أن يوقظني من حالة حلمية طويلة اجترحتها بهذه الكتابة، حالة مقاومة للموت، لا سيما ذلك الموت العادي الذميم، تأكدت تمامًا .. أن أوجع الأيام بعد الحب ، ليس أولها، لأن النبتة لا تتألم فور انقطاع الماء، بل عندما يبدأ الجفاف فعلاً.... عرض
كانت تساؤلاته أكثر حموضة من رأس الليمون الذي يساعدني على جعل ارتجافات وجهي وتقلصاته تبدو طبيعية، ومبررة، لاسيما وأنا أكذب عليه، كما لم أفعل من قبل. ولكنه كذب الوهلة الأولى، هكذا بررت لنفسي هذا الانتهاك الكبير لحقيقة علاقتي بأبي. كنت أحتاج أن أفهم انا أولاً قبل أن أعيد تنسيق الحكاية بأكملها له، هو الذي لا يحترم في جياته شيئاً أكثر من الورق المرصوص بين دفتين، ويجمع في مكتبه،ومستودع المنزل، وسطحه، آلاف الكتب، مثل الورّاقين القدماء الذين يفيضون احتراماً للكتب حد الخجل من كتابة احدها. كان من ... عرض
عرض الكل
صوفيا

صوفيا

رواية

محمد حسن علوان