التصنيفات

دور الشركات عابرة القارات فى الصين

تأليف : إبراهيم الأخرس

لعبت الشركات متعدية الجنسية دورًا حاسمًا في تدعيم و دعم التحول في الاقتصاد الصيني القائم علي التخطيط المركزي والتحول نحو آليات السوق والارتكاز علي حرية المنافسة الاقتصادية بعد أن اتخذت اللامركزية سبيلًا لها، مما أدى إلى زيادة فرص الاقتصاد الصيني في الاندماج والتعاون مع الاقتصاد العالمي والنهوض بمقومات التنمية عن طريق نقل التكنولوجيا الغربية وخلق عددًا من الوظائف التي أسهمت في تشغيل أكثر من 20 مليون عامل صيني.
وبالرغم من أن الصين لم يكن لها نصيب من الشركات متعدية الجنسية والاستثمار الأجنبي المباشر قبل عقدين و نصف عقد، إلا أن الصين قد انفتحت اقتصاديا على العالم وفقًا لمبدأ التدرج المرحلي والتجريب، وتمكنت من جذب نصف إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة الموجهة إلي الدول النامية، ولذا أحدثت الصين مواءمة بين نظامين اقتصاديين لم يحدث بينهما تجانس إلا بداخل الصين.