الحج المبرور

محمد متولي الشعراوي

التصنيف : كتب إسلامية
دار النشر : مكتبة الشعراوي الإسلامية
عددالصفحات : 125

معظم الفرائض التى فرضت علينا نحن المسلمون غير مقيدة بمكان أو زمان ، أم الحج فإنه يختلف عن سائر العبادات من حيث إنه مقيد زماناً ومكاناً وعلى هذا فلا يصح أن تحج وأنت في بيتك أو موطنك بل لا بد أن تذهب إلى بيت الله الحرام فى مكة ، ولا يصح أن تقف فى يوم عرفة فى أى مكان بل لا بد أن تذهب إلى عرفات في التاسع من ذى الحجة وتقف في المكان المحدد للوقوف لا تتعداه ، كما لا يحق لك أن تؤدى مناسك الحج في أي شهر من شهور العام بل لا بد أن تكون في شهر ذى الحجة ، وهكذا نعلم أن الحج هو الفريضة الوحيدة المقيدة زماناً ومكاناً ، ولذلك كان جزاؤها غفران الذنوب ، لأنها من أكثر الفرائض مشقة على النفس المؤمنة .

Patience does not mean to passively endure. It means to be farsighted enough to trust the end res...
حياتك حافلة، مليئة، كاملة، أو هكذا يخيّل إليك، حتى يظهر فيها شخصًا يجعلك تدرك ما كنت تفتقده طوال...
إن الكُتّابَ والشعراءَ يحاولون إدراك حقيقة المرأة ولكنهم للآن لم يفهموا أسرار قلبها ومخبآت صدرها...
The poets and writers are trying to understand the reality of woman, but up to this day they hav...
عندئذ تدرك أن السعادة إتقان فن الاختزال، أن تقوم بفرز ما بإمكانك أن تتخلص منه، وما يلزمك لما بقي...