الشيطان والإنسان

من هو الشيطان

تأليف : محمد متولي الشعراوي
التصنيف : كتب إسلامية
دار النشر : مكتبة الشعراوي الإسلامية
تاريخ النشر : 2002
عددالصفحات : 117
مرات المشاهدة : 4479

الحق سبحانه وتعالى حين أراد أن يخضع الشياطين للإنسان أخضعهم رغم إرادتهم قهراً ، فلا يعتقد أحد أن الشياطين في الأرض تقوم بما تقوم به رغماً عن إرادة الله في كونه ، بل كما قلنا هى من تمام مهمة الدنيا أن يكون فيها إغواء وفيها جهاد وإيمان ، وأن ينتصر المؤمنون بجادهم وإيمانهم على أغواء الشيطان فيستحقوا الجنة ، إن الشيطان كما قلنا له جنود مادية وجنود معنوية ومن أكبر جنود الشيطان المعنوية الغرور فهو يظل يحوم حول الإنسان حتى يدخل إلى قلبه الغرور المعنوى والمادى ويحاول يغتر بماله أو بعلمه أو بقوته أو بأى شيء آخر .

مهما كنا أو حيثما كنا نعيش، فإننا نشعر في قرارة أنفسنا بأننا غير كاملين. كما لو كنا فقدنا شيئا و...
كنت المرأة التي أريد أن أضحك وأبكي معها. وكان هذا أروع ما اكتشفته ذلك اليوم....
قاعدة أخري إن السعي وراء الحب يغيرنا فما من أحد يسعي وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته فما...
في الحقيقة كل رواية ناجحة ، هي جريمة ما نرتكبها تجاه ذاكرة ما ، وربما تجاه شخص ما ، على مرأى من ...