الشيطان والإنسان

من هو الشيطان

محمد متولي الشعراوي

التصنيف : كتب إسلامية
دار النشر : مكتبة الشعراوي الإسلامية
تاريخ النشر : 2002
عددالصفحات : 117

الحق سبحانه وتعالى حين أراد أن يخضع الشياطين للإنسان أخضعهم رغم إرادتهم قهراً ، فلا يعتقد أحد أن الشياطين في الأرض تقوم بما تقوم به رغماً عن إرادة الله في كونه ، بل كما قلنا هى من تمام مهمة الدنيا أن يكون فيها إغواء وفيها جهاد وإيمان ، وأن ينتصر المؤمنون بجادهم وإيمانهم على أغواء الشيطان فيستحقوا الجنة ، إن الشيطان كما قلنا له جنود مادية وجنود معنوية ومن أكبر جنود الشيطان المعنوية الغرور فهو يظل يحوم حول الإنسان حتى يدخل إلى قلبه الغرور المعنوى والمادى ويحاول يغتر بماله أو بعلمه أو بقوته أو بأى شيء آخر .

من السهل أن تحب إلهاً يتصف بالكمال، والنقاء والعصمة. لكن الأصعب من ذلك أن تحب إخوانك البشر بكل ن...
Hell is in the here and now. So is heaven. Quit worrying about hell or dreaming about heaven, as...
لكنك تريد أكثر تريد أن تجازف بالكثير من أجل القليل...
أفكر كيف يتعامل الله مع الدعوات المتتابعة التي يرفعها أبي وأمي عليّ منذ ست وأربعين سنة حتى الآن؟...
لم يعد في قلبها زاوية يزورها الضوء ولا ثمرة تعتصرها الحياة....