ظلمات وأشعة

مي زيادة

التصنيف : الفكر والثقافة
دار النشر : كلمات عربية للترجمة والنشر
تاريخ النشر : 2011
عددالصفحات : 90

ليس في الثلث الأول من هذا القرن صوت أدبي نسائي أشجى من صوت مي زيادة.

وليس من فكر كفكرها يلتمع فيضيء داعياً إلى الحرية والتقدم مجاراة لراكب الحضارة في شتى الميادين والسبل.

وهي في كل ما كتبت تجسد طموح الأقلام المستنيرة إلى التجديد الأدبي إبداعاً في الشكل التعبيري وفي المضمون الفكري، فضلاً عن أنها تجسد طموح المرأة العربية إلى الحياة، وطموح الأمة إلى التحول في حركة العصر وبناء المجتمع والوطن.

ظلمات وأشعة مجموعة خطب ومقالات ألقتها مي زيادة في مناسبات عديدة، وفي موضوعات مختلفة، لا سيما موضوع المرأة الشرقية وحقها في الحياة والحرية ودورها في التقدم الاجتماعي والقومي بأسلوب أخاذ وعبارة تتفجر عافية وإبداعا.

مقتطفات واقتباسات من ظلمات وأشعة


سأتصورك عليلا لأشفيك, مصابا لأعزيك,مطرودا مرذولا لأكون لك وطن وأهل وطن, سجينا لأشهدك بأي تهور يجازف الإخلاص, ثم أبصرك متفوقا فريدا لأفاخر بك وأركن اليك . سأتخيل ألف ألف مرة كيف أنت تطرب وكيف تشتاق. سأتخيل ألف ألف مرة الى أي درجة تستطيع أن تقسو والى أي درجة تستطيع أن ترفق لأعرف لأي درجة تستطيع أن تحب. أتعلم أنت الذي لا تعلم؟ أتعلم أنت الذي لا أريد أن تعلم ؟... عرض
وقفت عند كوة الحياة لا أدري لماذا أقف ومن ذا أوقفني هناك . و إذا الناس في السبيل يمرون فأخذت أتفحص الوجوه منهم والحركات لعلي أعثر على مايجعلني مختلفة عنهم وهم مختلفين عني ،  ولعلي أدرك ماهذا الذي يطلب مني رغم حداثتي وحيرتي وجهلي وقلة اختباري . فصرت أعجب بالناس و أغبطهم على مالديهم وليس لي أن أفوز بمثله، و أتعزى بمظاهر الكآبة عندهم لتكون تلك المظاهر صلة – ولو واهية – بيني وبينهم، على أني لم أزدد إلا شعوراً بحيرتي وعجزي ، لم أزدد إلا شعوراً بأني خيال لا ضرورة له ازاء تلك الأقوام ال... عرض
ولكن أيكفي أن نحب شيئاً ليصير لنا؟... عرض
الرواية اليوم مسهبة كانت أم موجزة، غدت آلة فريدة لنشر الآراء التاريخية والنظريات العلمية والفلسفية فضلًا عن وصف أحوال الشعوب وتسيير الإصلاح الاجتماعي والديني في وجهة... عرض
عرض الكل
The chemistry of mind is different from the chemistry of love. The mind is careful, suspicious, ...
هناك أناس ولدوا هكذا على جسر معلق. جاءو إلى العالم بين رصيفين وطريقين وقارتين. ولدوا وسط مجرى ال...
كنت شارداً بها خلف زجاج الترقب حين فاجأني برق طلتها....
فما أنا إلا يد في حياة كل شيء أمتلكه، تسبقني إليه يد، وتليني إليه أخرى، وجميعنا يملكه إلى حين....
الأحلام التي تبقى أحلاما لا تؤلمنا، نحن لا نحزن على شيء تمنيناه ولم يحدث، الألم العميق هو على ما...