الاقتصاد السياسي للبطالة

تحليل لأخطر مشكلات الرأسمالية المعاصرة

تأليف : د. رمزي زكي

يعتبر كتاب " الاقتصاد السياسي للبطالة"  من اروع الكتب الاقتصادية التي الفت حول مشكلة البطالة ورؤية الاقتصاد السياسي لها من خلال استعراض النظريات والابحاث الاقتصادية التي فسرت حالة البطالة من خلال اراء مختلف المدارس الفكرية والاقتصاديون بقلم مفكر اقتصادي بارع هو رمزي زكي(1941-2000) الذي اثرى المكتبة العربية بالكثير من المؤلفات والترجمات في علم الاقتصاد بأسلوب مبسط بغية تقريب الافكار والاراء والعلوم الاقتصادية الى عامة المثقفين والقراء.
البطالة هي مشكلة ازلية ولكنها اتسعت رقعتها بعد تحول العالم نحو العصر الصناعي والتطور التكنولوجي الذي ادى الى حلول الالات مكان اليد العاملة وبالتالي تحولها نحو البطالة الطويلة الامد التي تدمر الاوطان من خلال زرع التطرف والانحلال والجريمة وفي النهاية تظهر الاضطرابات السياسية العنيفة.
استعرض المؤلف بشيء من التفصيل اراء المدارس الاقتصادية منذ القرن الثامن عشر او ماقبله بقليل ولم يستثني مدرسة من عرض ارائها الاقتصادية التي تتصف بشيء من الجفاف والصعوبة على الفهم لمن لا يملك اي ذخيرة علمية من علم الاقتصاد السياسي الهام في بناء الامم المتحضرة.
لم يكن المؤلف يميل الى مدرسة او مفكر ما بل اتصف بالحيادية والمقدرة العلمية الكافية في العرض والتحليل والنقد المستند على اسس علمية منهجية لا يمكن نكرانها.
توسع المؤلف في شرح انواع البطالة(الدورية والاحتكاكية والهيكلية)ومدى الخطورة الناتجة منها والحلول التي تحاول التخفيف من حدتها لان عملية التشغيل الكاملة غير موجودة من الاساس في كافة المجتمعات ولا بد من ظهور بطالة من اي نوع كان وقد كانت نسبة البطالة الطبيعية حوالي 4% في الخمسينيات والستينيات ثم ارتفعت درجة في عقد السبعينيات لتصل الى 6 % في الثمانينات وما تلاها.
ومن توسع الانتاج الصناعي والزراعي والخدمات اصبح ظهور نوع من البطالة المدعومة رسميا هي وسيلة للاستهلاك او دعم للانتاج الوطني.
تناول المؤلف ببراعة متناهية حالة البطالة واسبابها في فصول منفصلة في الدول الرأسمالية والاشتراكية السابقة والدول النامية ومن ضمنها العالم العربي واظهر ان الاتكال على القطاع العام وفقدان روح المبادرة هي من الوسائل التي توسع من دائرة البطالة التي تولد الكثير من الامراض والمشاكل الاجتماعية والسياسية كما ظهر في ثورات الربيع العربي بعد عام 2011.

محتويات الكتاب ..

مدخل تمهيدي: إطلالة على المفاهيم الأساسية 
المبحث الأول: البطالة: معناها > قياسها > أنواعها 
الباب الأول: محنة البطالة في عالم اليوم 
مقدمة: من التوظف الكامل... إلى البطالة المستمرة 
المبحث الثاني: البطالة في البلدان الصناعية الرأسمالية
المبحث الثالث: البطالة في الدول التي كانت اشتراكية 
المبحث الرابع: البطالة في البلاد النامية
المبحث الخامس: البطالة في البلاد العربية 
الباب الثاني: تفسير البطالة في الفكر الاقتصادي
مقدمة: نوافذ متعددة لرؤية مشكلة البطالة 
المبحث السادس: تفسير البطالة في الاقتصاد السياسي الكلاسيكي 
المبحث السابع: تفسير البطالة في الفكر الماركسي
المبحث الثامن: تفسير البطالة عند النيوكلاسيك 
المبحث التاسع: تفسير البطالة في المدرسة الكينزية
المبحث العاشر:نماذج النمو الكينزية ومشكلة البطالة 
المبحث الحادي عشر: النظريات النقدية في تفسير البطالة 
المبحث الثاني عشر: صعود وهبوط منحنى فيليبس 
المبحث الثالث عشر: نظرية ارتفاع معدل البطالة الطبيعي 
المبحث الرابع عشر: التفسير التكنولوجي للبطالة 
الباب الثالث: الخروج من مأزق البطالة 
الفصل الخامس عشر:تحدي أزمة البطالة
خاتمة: وتساؤلات تنتظر الإجابة...

كتب مختارة