سطوة الذهب

قصة استبداده بالقلوب والعقول

بيتر ل.برنشتاين

التصنيف : تاريخ
دار النشر : مكتبة العبيكان
ترجمة : مها حسن بحبوح
ISBN _ الرقم الدولي : 9960400735
تاريخ النشر : 2002
عددالصفحات : 651

يحكى كتاب "سطوة الذهب" كيف ترك الناس قطعاً من معدن تدعى الذهب تُسكرهم، وتستحوذ عليهم، وتأسرهم، وتذلّهم تُحلّق بهم بعيداً فى الخيال. لقد حرّك الذهب مجتمعات بأكملها، وقضى على اقتصاديات وحولها الى اشلاء، وحدَّد مصائر بعضهم على بعض لارتكاب افظع الجرائم، وجعل الرجال يتكبدون المشاق املاً بالعثور على ثروه سريعه للتخلص من الفاقه والقلق. 

لا تسيري مع التيار، بل كوني أنتِ التيار....
ألا يقول الله { وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ } فالله لا يقبع ب...
لا يعنى الصبر أن تتحمل المصاعب سلبا، يل يعنى أن تكون بعيد النظر بحيث تثق بالنتيجة النهائية التى ...
تذكر أنه , يومها اطبق على الحزن ضحكة ومضى. دون ان تعرف تماما ماذا كان ينوي ان يقول؟....
ماذا بوسع العاشق فعله إذا اكتمل القمر غير أن يعوي مثل ذئب جائع؟ ماذا بوسع الجرح المفتوح سوى أن ي...