أصول التاريخ الأوروبي الحديث

تأليف : اشرف صالح محمد سيد

تحاول صفحات الكتاب من خلال ثمانية مباحث موجزة توضيح ملامح التاريخ ‏الأوربي الحديث، بدايةً من عصر النهضة وأسباب السبق الإيطالي في قيام النهضة ‏الأوربية، مع إلقاء الضوء على مظاهر النهضة في إيطاليا وفرنسا وإنجلتراً. مروراً بحركة ‏الكشوف الجغرافية وفكرة البحث عن خطوط الملاحة الجديدة التي ألغت دور البحر ‏المتوسط في التجارة وأنعشت من جهة ثانيةً اقتصاد بعض الدول، فساهمت عموماً في ‏تبدل أوضاع المجتمع وتحديداً في انتعاش الطبقة البورجوازية التي امتهنت التجارة فيما ‏وراء البحار.‏
ووصولاً إلى الحركة الدينية وقضايا اللاهوت ومشاكله، وظهور مارتن لوثر وثورة ‏الإصلاح الديني البروتستنتي، حيث تحولت إنجلترا من المذهب الكاثوليكي إلى المذهب ‏البروتستنتي وقامت الكنيسة الإنجليكانية.
ثم اندلاع ‏‎ ‎حرب‎ ‎الثلاثين‎ ‎عاماً‎ ‎التي‎ ‎استمرت‎ ‎من‎ ‎عام‎ ‎‏١٦١٨‏‎ ‎وحتى‎ ‎عام ١٦٤٨‏‎ ‎هذه‎ ‎الحرب‎ ‎التي‎ ‎بدأت‎ ‎كحرب‎ ‎دينية‎ ‎وسرعان‎ ‎ما‎ ‎تحولت‎ ‎إلى‎ ‎حرب‎ ‎أوروبية‎ ‎واسعة‎ ‎النطاق، شاركت‎ ‎فيها‎ ‎كل‎ ‎من‎ ‎النمسا‎ ‎وأسبانيا وفرنسا‎ ‎والسويد‎ ‎والدنمارك‎ ‎إلى‎ ‎جانب‎ ‎الدويلات‎ ‎الألمانية‎ ‎المختلفة.‏
وانتهاءً بظهور الأتراك العثمانيون في العالم الأوربي المسيحي عقب فتح‎ ‎القسطنطينية‎ ‎سنة‎ ‎‏١٤٥٣م‎ ‎كبداية للتواجد الإسلامي ونهاية‎ ‎للتواجد‎ ‎البيزنطي‎ ‎المسيحي‎ ‎في‎ ‎المنطقة، ‏وبيان الموقف الأوربي من نمو الإمبراطورية العثمانية. ثم إطلالة سريعة على حكم أسرة ‏التيودور في انجلترا (1485 - 1603)، وقراءة في أوراق الثورة المجيدة 1688م من واقع ‏ما كتبه المؤرخ البريطاني ول ديورانت في كتابه الموسوعي قصة الحضارة. ‏

كتب مختارة