صنع العدو

أو كيف تقتل بضمير مرتاح

بيار كونيسا

التصنيف : كتب سياسية
دار النشر : المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
ترجمة : نبيل عجان - جمال شحيد - سعود المولى
ISBN _ الرقم الدولي : 9786144450178
تاريخ النشر : 2015
عددالصفحات : 318

ورَد الكتاب في ثلاثة فصول رئيسة، أوّلها بعنوان "ما العدو؟"، وفيه يحاول الكاتب التعريف بماهية العدوّ، ويبيّن حاجة الدول والجماعات إلى الأعداء، وأنّ هذا العدوّ يتمّ خلقه بقرار سياسي، ويُعنى المؤلف أيضًا بالجهات المسؤولة عن خلق الأعداء، وبدور السياسيين والمثقفين في تحديدهم.
وفي الفصل الثاني من الكتاب "وجوه العدو: محاولة تصنيف" يضع المؤلف تصنيفًا يضمّ أنواع الأعداء، معترفًا في الوقت نفسه بأنّ النماذج التي يطرحها للاستدلال على هؤلاء الأعداء غير نقية تمامًا؛ إذ يكون العدوّ في أغلب الأحيان مزيجًا من عدّة أصناف. ومن بين أصناف الأعداء: أعداء الحدود، والمنافس الكوكبي، والعدوّ الحميم (أي الحرب الأهلية بحسب المؤلف)، والعدوّ الخفي أو نظرية المؤامرة،والعدوّ المتصوَّر، والعدوّ الإعلامي، إضافة إلى أنواع أخرى من الأعداء. ويوضّح المؤلف آليات خلق أنواع الأعداء المذكورة.
أمّا الفصل الثالث، وهو بعنوان "تفكيك العدو"، فقد حاول فيه المؤلف الإجابة عن عدّة أسئلة، من بينها: هل يُمكن العيش من دون عدوّ؟ وكيف يستطيع البشر تفكيك العدوّ في المستويين الوطني والدولي؟ وما نماذج النزاعات المحددة التي يمكن تفكيك نوابضها؟

النفاق هو الذي يجعل الناس سعداء. أما الحقيقة فتجعلهم يشعرون بالحزن....
إذا أراد المرء أن يغيِّر الطريقة التي يعامله فيها الناس، فيجب عليه أولاً أن يغيِّر الطريقة التي ...
إن السعى وراء الحب يغيرنا. فما من أحد يسعى وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته. فما أن تبدأ رحلة البح...
It is said that unsophistication makes a man empty and that emptiness makes him carefree....
التقينا إذا الذين قالوا الجبال وحدها لا تلتقي ..أخطأوا والذين بنوا بينها جسورا...