المعرفة في خدمة الهيمنة

مطامع الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ومهمتها المقدسة

ماثيواف جايكويز

التصنيف : كتب سياسية
دار النشر : سطور الجديدة
ترجمة : فاطمة نصر
ISBN _ الرقم الدولي : 9775848815
تاريخ النشر : 2011
عددالصفحات : 318

سعت الولايات المتحدة منذ إنشائها لإنجاز ما اعتربته مهمتها المقدسة والدنيوية في الشرق الأوسط اقتضت المهمة المقدسة والدنيوية أن تبذل "أورشليم الجديدة" (الولايات المتحدة) الجهد من أجل خلاص ما زعم أنه "أورشليم القديمة" المتخلفة والمدنسة..
كان الأمريكيون يعتقدون أن الإسلام واشكال المسيحية الشرقية الزائفة الراكدة تمثل تحديات في طريق توسع الرؤية المسيحية المقدسة الصحيحة!!
وبمرور الوقت اكتسبت محاولات تغيير وجه الشرق الأوسط طبيعة دنيوية بتزايد أي أنها مضت تحاول تغيير المنطقة من أجل الهيمنة عليها وتحقيق مصالحها ومطامعها تحت غطاء أخلاقي، وفيما بعد، وابتداء من أواخر الخمسينيات وحتى منتصف الستينيات أخذت حكومة الولايات المتحدة زمام الأمور بيديها، ومضت تدعوا إلى التحول المتحكم به من خلال تطبيق نظرية التحديث وتشجيعه واحتواء الحركات الثورية التحديثية المحلية والالتفاف عليها، المهمة المقدسة والدنيوية على إنتاج معرفة مقدسة ودنيوية عن شرق أوسط متخيل في الماضي والحاضر والمستقبل.

يشرح كتاب "المعرفة في خدمة الهيمنة" كيف تم استخدام المعرفة بمنطقة الشرق الأوسط وخصائصها ومكوناتها وقيمها ودينها, كوسيلة لتحقيق هيمنة الولايات المتحدة الأميركية، خصوصا في سنوات القرن العشرين, عندما ... ويسعى المؤلف -وهو باحث أميركي معروف- إلى دراسة أبعاد هذا التوظيف للمعرفة, باعتباره وسيلة لاستمرار حالة الهيمنة الأميركية على منطقة الشرق الأوسط .

تنوية : حجم الكتاب 30 ميجا

في بعض الأحيان يجب أن تحطم كل ارتباطاتك حتى تفوز بنفسك....
يوجد معلمون مزيفون وأساتذة مزيفون في هذا العالم أكثر عددًا من النجوم في الكون المرئي، فلا تخلط ب...
إن الطريق إلى الحقيقة يمر من القلب، لا من الرأس. فاجعل قلبك، لا عقلك، دليلك الرئيسي. واجه، تحدَّ...
ولم نخَف قط عين الرقيب ولا شعرنا بوخز الضمير ؛ لأن النفس إذا تطهّرت بالنار واغتسلت بالدموع تترفع...