اختراع التقاليد

دراسة في نشأة التقاليد ودوافعها وتطوراتها

تأليف : إيريك هوبزباوم ، تيرينس رينجر
التصنيف : الفكر والثقافة
دار النشر : هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة
ترجمة : أحمد لطفي
ISBN _ الرقم الدولي : 9789948172420
تاريخ النشر : 2013
عددالصفحات : 307
مرات المشاهدة : 2942

يحكم التقليد قدراً غير يسير من حياة الناس والمجتمعات ونرى الناس في الجماعات والمجتمعات الحديثة والقديمة على حد سواء يحتفلون بالتقاليد ويجلونها وينسجون من حولها هالة تعلو بها فتتسامى فوق الجماعة حتى ليحسب المرء أنها هي التي شكلت الجماعة وصاغتها.

لكن الواقع يثبت أن التقاليد تنشأ عن مصادفات أو ظروف أو أحوال عارضة ثم يجد من يهتم به ويرعى مساره لغاية أو لأخرى حتى يصبح قيمة اجتماعية مرعية في حد ذاته.

فكيف تنشأ هذه التقاليد المخترعة وتتطور؟ ولماذا؟ وكيف يتعامل معها أفراد الجماعة المعنية؟ وكيف تأخذ أدوارها في صياغة الهوية الجمعية وتشكيلها؟
ثم كيف تأتي مصالح أو أهواء بعض من مكونات تلك الجماعة فترعاها وتأخذ بيدها وتيسر لها السبل حتى تبلغ تلك المكانة وتقوم بذلك الدور؟

ويتناول  كتاب "اختراع التقاليد" من خلال جملة دراسات لتقاليد مخترعة اختراعاً ثم عمّت وترسخت حتى صارت من المكونات المرموقة في شخصية الجماعة كأنها جزء مكون فيها منذ غابر الزمان رغم حداثة عهدها بها.

كما يوضح الكتاب أهمية كبرى لدراسة التقاليد من قبل المؤرخين؛ لأنها مؤشرات لمشاكل قد لا يتم تشخيصها من غير ذلك، ولتطورات يصعب تحديد هويتها وتاريخها؛ ولأنها تلقي إضاءة مهمة على العلاقات الإنسانية مع الماضي أي على موضوع عمل المؤرخ نفسه وعلى صنعته أيضاً.

ويقدم الكتاب لمحة عن اختراع التقاليد في المرتفعات الاسكتلندية وتقاليد الماضي الويلزي في العصر الرومانسي، إضافة إلى تقاليد الهند الفيكتورية في إفريقيا والإنتاج الواسع للتقاليد في أوروبا.