اختبارات القياس النفسي

1000 طريقة لتقييم شخصيتك، ابداعك، ذكائك وتفكيرك التشعبي

تأليف : فيليب كارتر ، كين راسل

بدأت اختبارات القياس النفسي في الظهور منذ بدايات القرن العشرين ، وانتشر استخدامها مابين الخمسة والعشرون والثلاثين عاماً الماضية في مجال الصناعة ، حتى يضمن أصحاب العمل أنهم يضعون الشخص المناسب في الوظيفة المناسبة له منذ البداية . وبذلك فإنهم يتجنبون التكاليف الباهظة التي تنتج عن الأخطاء ، والتي تشمل على سبيل المثال إعادة نشر كل من : الإعلانات الوظيفية ، وإجراء مقابلات مع المتقدمين للوظائف ، استثمار فترة التدريب .

وتعرف جمعية علم النفس البريطانية اختبار القياس النفسي على أنه : "أداة تم تصميمها للحصول على تقويم كلي لبعض الصفات النفسية" .

وحالياً أصبح استخدام اختبار القياس النفسي معترفاً به ويمكن استخدامه للحصول على معلومات موضوعية في مجالات مختلفة تقيس مهارات الأشخاص المتقدمين لخوض الاختبار مثل اختبار مدى خبراتهم ، والعوامل التي تحفزهم على العمل ، وشخصيتهم وإمكانياتهم . 

ويحتوي كتاب اختبارات القياس النفسي على اختبارات وتدريبات صممت لتدريب، وإمتاع، وتوسيع آفاق العقل. لقد اتسع مصطلح نسبة الذكاء الآن ليشمل مختلف أنواع الذكاء، مثل الإبداع، والذكاء النفسي، وهذاا الكتاب يلقي نظرة على هذا التحول. كذلك تحتوي اختبارات نسبة الذكاء على اختبارات المجالات الآتية: الذكاء اللفظي، التقدير المكاني، الحساب العددي، التفكير المنطقي، الذاكرة، الإبداع، التفكير التشعبي، الحدة الذهنية، الشخصي.

كتب مختارة