إستيقظ وعش

دوروثى براند

التصنيف : التنمية البشرية
دار النشر : دار الشرق الجديدة
ترجمة : عبد المنعم الزيادي
عددالصفحات : 130

لاشك أننا نحيا حياة دون المستوى الذي نحن خليقون به ، فإذا تحررنا من العوامل التي تقعد بنا ، وتعطلنا ، وتقيد نشاطنا ، واقتربنا من الامكانيات الكامنة في نفوسنا ، لرأينا أنفساً أشخاصاً آخرين . وحياتنا الطبيعية المتكاملة التي هي من حقنا سوف تبدو لنا كأنها شئ خارق للطبيعة متى ما قسناها بالحياة الناقصة المترددة المتعثرة التي نفرضها على أنفسنا فرضاً. 

فإذا عرفنا هذا ، عرفنا أن أولئك الذين عاشوا عيشة منتجة مثمرة سواء كانوا من الساسة أو الفلاسفة أو الفنانين أو رجال الأعمال ، إنما استخدموا في وقت من أوقات حياتهم ، وربما عن غير وعي منهم إمكانياتهم الذهنية ، في حين اخفق غيرهم في أن يعرفوا أو في أن يستكشفوا ماهية إمكانياتهم هذه .

ولهؤلاء الذين اخفقوا حتى الآن في استكشاف امكانياتهم سوف يساعدهم هذا الكتاب كمرشد عملي إلى كل متطلع إلى حياة سعيدة ومثمرة .

قاعدة أخري الوحدة والخلوة شيئان مختلفان , فعندما تكون وحيدا من السهل أن تخدع نفسك ويخيل ...
How can love be worthy of its name if one selects solely the pretty things and leaves out the ha...
إن إلهي ليس بقالاً ولا محاسباً، بل إنه إله عظيم. إله حيّ! فلماذا أريد إلهاً ميتاً؟ إنه حي. اسمه ...
الرغبة محض قضية ذهنية ممارسة خيالية لا اكثر وهم نخلقه في لحظة جنون نقع فيها عبيداً لشخص واحد ونح...
لم يسعفني الوقت أنا من أسعفته في آخر لحظة ليبقي معي و يترك لي فرصة معلقة..أو صدفة مف...