الاعياد دوارة . . عيد لك وعيد عليك . ان الذين يحتفلون اليوم بالحب . قد ياتي العيد القادم وقد افترقوا . والذين يبكون اليوم لوعة وحدتهم , قد يكونون اطفال الحب المدللين في الاعياد القادمة.علينا في الحالتين ان نستعد للاحتمال الاخر!.

اقتباسات منوعة

أدمنت التفكير فى نفسى ، وكلما فتحت صفحة وجدتها أسوأ من التى سبقتها....
لما ينطق الطفل كلمة والدى بدلامن بابا فى اعلان صريح ان المسافه بينهما اصبحات تقاس بالكيلو مترات ...
And God said Love Your Enemy,” and I obeyed him and loved myself....
أعرف.. أعرف أن وقتاً كافياً قد مر لأنسى وأتناسى.. أعرف أن القصة تآكلت كفيلم هندي رخيص مد...