الاعياد دوارة . . عيد لك وعيد عليك . ان الذين يحتفلون اليوم بالحب . قد ياتي العيد القادم وقد افترقوا . والذين يبكون اليوم لوعة وحدتهم , قد يكونون اطفال الحب المدللين في الاعياد القادمة.علينا في الحالتين ان نستعد للاحتمال الاخر!.

من كتاب لـــ أحلام مستغانمي

اقتباسات منوعة

ماذا كان يفعل هناك ذلك, الصغير الجالس وحيدا على رصيف الذهول؟ كان الجميع منشغلين عنه بدفن الم...
العشق مرض نتخيل أننا نُشفي مِنه ،، فقط لأن لا احد يموت بسببه ،،، نظرياً...
لكلّ منا دينه الخاصّ ,نأخذ من الأديان ما نؤمن به , و نتجاهل ما لا تدركه عقولنا ,أو نتظاهر بالإيم...
لأنه علي الرغم مما يقوله البعض، فإن العشق ليس مجرد شعورحلو مقدّر له أن يأتي ويذهب بسرعة ....