استيقظت من أحلام منتهية الصلاحيّة، كأنّ شيئًا ممّا حدث لم يحدث. لقد عاشت سنتين مأخوذة بألاعيب ساحر ماكر. كأولئك السحرة الذين يٌخرجون من قبّعاتهم حَمامًا.. وأوراقًا نقديّة. لكن لا الحمام يمكن الإمساك به، ولا الأوراق النقديّة صالحة للإنفاق.
لقد ترك لها ثروة الذكريات، بينما كانت تتوقّع أن يهدي لها مشاريع حياة.

من كتاب لـــ أحلام مستغانمي

اقتباسات منوعة

ما النسيان سوى قلب صفحة من كتاب العمر .قد يبدو الأمر سهﻻ ، لكن ما دمت ﻻ تستطيع اقتﻻعها ستظل تعثر...
في بوراكاي، إفتقدت اللون الأخضر بحق. ولكن الأزرق كان لطيفاً معي. يا له من لون! أني من سحره كل هذ...
The world does not move through time as if it were a straight line, proceeding from the past to ...
الجمال كما الحب والبهجة، أشياء قد تكون عند قدميك، إن توقفت عن الركض قليلاً، وتأملت الحياة....