ثمّة شقاء مخيف يكبر كلّما ازداد وعينا بأن ما من أحد يستحق سخاءنا العاطفى، ولا أحد أهل لأن نهدى له جنوننا.

إقرأ أيضًا