إن المحرض الأكبر للكتابة بعد الحب، هو استعصاء الفهم، وليس وفرته!.

من كتاب لـــ محمد حسن علوان

اقتباسات منوعة

الحب لا يعلن عن نفسه, لكن تشي به موسيقاه....
الفن للفن لا يقنعني، والجوكندا المحترمة لا تهزني. أحب الفن الذي يضعني في مواجهة وجودية مع نفسي....
الغلطة في الحياة نفسها...
ولكن التاريخ يقرر أن الشعب الذى لم يقم برسالته,أى بدوره فى تلك السلسلة,ما عليه إلا أن يخضع ويذل...