لقد جعلنا من العباده غايه وهي الوسيله الي الغايه فاسغنينا عن الغايه بالوسيله وعن الغرض بمجرد التسكع ف الطريق فما وصلنا الي الغرض وما اهتدينا الي غايه 
ان الصلاه تنهي عن الفحشاء والمنكر ما قيمه الصلاه اذا ركعتا وسجدوا وبسملنا وبعد كل ذلك ارتكبنا الفحشاء واتبعنا المنكر؟!
ما فائده ان نُحشد ف المساجد فنمسح بأرضها جباهنا ونخشع ونتذلل ونستغفر ونحني الهمات ونسمع الخطب الزاجره ثم ننطلق بعد ذلك ف ربوع الارض فنعيث فيها فسادا ونرتكب الآثام ونطغي ونتكبر ونتجبر 
ما فائده ان نفعل الوسيله ولا نصل الي الغايه؟!.

من كتاب لـــ يوسف السباعي

اقتباسات منوعة

و لكنك عبد لمن أحببت لأنك تحبه و عبد لمن أحبّكَ لأنه يحبك....
حشوت السجائر في علبتي وأنزلت الزجاج لأنفث نيكوتيني في الشوارع، أُتابع المنزلقين إلى أعمالهم أنصا...
أكان حبنا ادعاء يا عزيز !.. أكان أكذوبة؟.. ؟ !.. حالة تلبستنا ﻷننا أردنا ان تتلبسنا لنصبح جزءا م...
دوماً يعاكس الحب توقعات العشاق، هو يحب مباغتتهم، مفاجأتهم حيناً، و حيناً، مفاجعتهم. لا شئ يحلو ل...