إن العلم الحق لم يكن أبداً مناقضاً للدين بل إنه دال عليه مؤكد بمعناه .
و إنما نصف العلم هو الذي يوقع العقل في الشبهة و الشك .. و بخاصة إن كان ذلك العقل مزهوّاً بنفسه معتدّاً بعقلانيته .. و بخاصة إذا دارت المعركة في عصر يتصور فيه العقل أنه كلّ شيء .. و إذا حاصرت الإنسان شواهد حضارة ماديّة صارخة تزأر فيها الطائرات و سفن الفضاء و الأقمار الصناعيّة .. هاتفةً كلّ لحظة .
أنا المادة
أنا كل شيء.

من كتاب لـــ د. مصطفى محمود

اقتباسات منوعة

من حق الآخرين دائما أن يتكلموا عن أنفسهم، ومن حقى أنا أن أفهم كما أشاء !...
إن أعفيته من جريمة هدر ما مضي من سنوات عمرك ، تكونين قد اعطيته حق إستباحتك من جديد و هدر عمرك ال...
فللحزن أناقته أيضا....
إن المسلمين اعتبروا الهجرة بداية تاريخهم في الحياة , ولم يعدوا ميلاد نبيهم ولا مبعثة مبدأ لذلك ا...