إن العلم الحق لم يكن أبداً مناقضاً للدين بل إنه دال عليه مؤكد بمعناه .
و إنما نصف العلم هو الذي يوقع العقل في الشبهة و الشك .. و بخاصة إن كان ذلك العقل مزهوّاً بنفسه معتدّاً بعقلانيته .. و بخاصة إذا دارت المعركة في عصر يتصور فيه العقل أنه كلّ شيء .. و إذا حاصرت الإنسان شواهد حضارة ماديّة صارخة تزأر فيها الطائرات و سفن الفضاء و الأقمار الصناعيّة .. هاتفةً كلّ لحظة .
أنا المادة
أنا كل شيء.

من كتاب لـــ د. مصطفى محمود

اقتباسات منوعة

فوحده المثقف يعيد النظر في نفسه كل يوم، ويعيد النظر في علاقته مع العالم ومع الأشياء كلما تغير شي...
الحب لا شرع له ولا مذهب....
الندم هو صوت الفطرة لحظة الخطأ....
ينهار صمودها, تهتفه, لا يرد, تبكي.. ويضحك الحب سيظل يخطيء في حقها ثم يمنّ عليها بالغفران عن ...