.. و يوم يسقط الجسد
تراب ا سوف يظل هو على حاله ح ي ا حياته الخاصة غير الزمنية .. و لا نجد
لهذا الجزء اسم ا غير الاسم الذي أطلقته الأديان و هو الروح.

إقرأ أيضًا