فلكل إنسان عندها حكاية، ولكل مكان قصة، وللحصان أصل وفصل، وكذلك الطير السابح في السماء.

اقتباسات منوعة

رغم خذلانه إياها.. كان لا يزال يمثل لها شيئا كبيراً....
وانت من دون انتباه تسير هناك من يتمنى اللحاق بك ..ولا يستطيع هناك من يحاول ان يقول لك شي...
إنها كالملة بلقيس, تريد أن تأمر فتطاع ولا يملك احدا أن يأمرها بشيء!...
إن الملامح التي تُبيح أسرار الذات المعنوية تكسب الوجه جمالًا وملاحة مهما كانت تلك الأسرار موجعة ...