لكني اتأمل حالنا نحن عقول الأمة الذين نفكر في مشاكلها و أرانا و المشاكل اليومية الصغيرة تستغرقنا ، فأحزن !! إذ متى نجد وقتا للتفكير في مشاكل بلادنا و للانجاز من أجلها !! أليست هذه مؤامرة لتخريب عقول الأمة بشغلها عن العلم و الابداع و الانجاز بالبحث عن رغيف العيش و زجاجة الزيت !!!

من كتاب لـــ عبد الوهاب مطاوع

اقتباسات منوعة

إلي مجانين لا يشبهون المجانين، مجانين لا يشبهون إلا أنفسهم....
كلنا نريد أن تنتهي بشكل أسطوري يمنح هذا الموت عزاءً صورياً على الأقل....
حينما نتغير لا نعود أبداً كما كنا ..ان , اعماقنا عندما تتشوه, لا يعيد ملامحها السابقة شئ ومهما ح...
وحدها المرأة تعيش مزدحمة بكراكيب الذاكرة. تحفظ التواريخ عن ظهر قلب. و تحتفظ بالرسائل الهاتفيّة ك...