وربما كان اسمك الأكثر استفزازاً لي ، فهو مازال يقفز إلي الذاكرة قبل أن تقفز حروفه المميزة إلي العين .
اسمك الذي .. لا يقرأ وإنما يسمع كموسيقى تعزف على آلة واحدة من أجل مستمع واحد.
كيف يمكن لي أن أقرأه بحياد ، وهو فصل من قصة مدهشة كتبتها الصدفة ، وكتبها قدرنا الذي تقاطع اليوم ؟.

اقتباسات منوعة

من المؤسف أن ينقطع إنسان عن دراسته العليا، لأنه سيظلّ يشعر بذلك النقص طوال حياته.. ومن ناحية أخر...
قال : كان جملياً لو كنت نسراً .. أنا مجرد رجل .. النسر لا يحط على جيفة ولا يعود الإ لأن...
إن الذين يعرفون أسباب آلامهم وأحزانهم غير أشقياء .يعيشون بالأمل ويحيون بالرجاء , أما أنا فشقية ل...
أدري أن كل إنسان عفيف، يحمل في داخله قدرا كافيا من القذارة، قد تطفو يوما فتغرق حسناته، تماما...