يا امرأة على شاكلة وطن

أحبك السراق والقراصنة وقاطعوا الطرق. ولم تقطع أيديهم.

ووحدهم الذين أحبوك دون مقابل، أصبحوا ذوى عاهات.

لهم كل شئ، ولا شئ غيرك لى.

اقتباسات منوعة

الأشياء الأجمل، تولد احتمالا... و ربما تبقى كذلك....
(وأعلم علم اليوم والأمس قبله ...ولكني عن علم ما في غد عمي) تمنيت لو كان الامر هو العكس.لو أج...
الجهل ترف لم يعُد فى متناولنا....
وقفت عند كوة الحياة لا أدري لماذا أقف ومن ذا أوقفني هناك . و إذا الناس في السبيل يمرون فأخذت...
الوحدة والخلوة شيئان مختلفان فعندما تكون وحيد فمن السهل أن تخدع نفسك ويخيل إليك أنك تسير على الط...
ماذا بوسع العاشق فعله إذا اكتمل القمر غير أن يعوي مثل ذئب جائع؟ ماذا بوسع الجرح المفتوح سوى أن ي...