اليوم .. بعد كل هذا العمر، بعد أكثر من صدمة وأكثر من جرح، أدري.. أن هنالك يُتم الأوطان أيضاً. هنالك مذلّة الأوطان، ظلمها وقسوتها هنالك جبروتها وأنانيّتها.
هنالك أوطان لا أمومة لها.. أوطان شبيهة بالآباء.

إقرأ أيضًا