لن يعترف حتى لنفسه بأنه خسرها. سيدّعي أنها من خسرته، وأنه من أراد لهما فراقًا قاطعًا كضربة سيف، فهو يفضّل على حضورها غيابًا طويلًا، وعلى المتع الصغيرة ألمًا كبيرًا، وعلى الانقطاع المتكرر قطيعة حاسمة.

من كتاب لـــ أحلام مستغانمي

اقتباسات منوعة

ليس بيده القرار، لأن مجتمعا بأكمله يقف وراءه....
دوما يعاكس الحب توقعات العشاق ، هو يحب مباغتتهم ، مفاجاتهم حينا ، وحينا مفاجعتهم . لا شيء يحلو ل...
سرنا بقوة الدفع ننزف الحياة تحت أرجلنا ندهسها ولا نترك فيها علامات ازادت المسافات بعداً واتساعاً...
لو تدري لذة أن تمشي في شارع مرفوع الرأس ، أن تقابل أيّ شخص بسيط أو هام جداً، دون أن تشعر بالخجل....