لن يعترف حتى لنفسه بأنه خسرها. سيدّعي أنها من خسرته، وأنه من أراد لهما فراقًا قاطعًا كضربة سيف، فهو يفضّل على حضورها غيابًا طويلًا، وعلى المتع الصغيرة ألمًا كبيرًا، وعلى الانقطاع المتكرر قطيعة حاسمة.

اقتباسات منوعة

الأكثر وجعاً هو ما امتلكناه برهة من الزمن.. وسيظل ينقصنا إلى الأبد....
Male writers are thought of as ..writers.. first and then ..men... As for female writers, they are f...
أحتاج من الأماني أمنية  أحقق بها باقي الأماني !....
لقد أكسبها الظلم حصانة الإيمان مذ أدركت أن طغاة الحب كطغاة الشعوب جبابرة على النساء صغارًا أمام ...