اقتباسات


أن تختفي ثانيه يعني ان اموت ~ إياك ان تختفي.

قد لا يعجبك المطر, وليس بالضرورة أن يعجبك

إن سماعنا بنظرية ما للمرة الأولى ليس مبرراً كافياً لنفيها، ومن واجبنا الإنصات إليها، قبل اتخاذ موقف سلبي أو إيجابي

زهرة التوليب البنفسجية لم يمتلك سرها احد . لونها مستعص على التفسير ، يقارب الاسود في معاكسته للالوان الضوئية . انها مثلك وردة لم تخلع عنها عباءة الحياة ، ثمة ورود سيئة السمعة تتحرش بقاطفها . . تشهر لونها وعطرها ، هذه ستجد دائما عابر سبيل يشتريها . .

اللجوء إلي الإيمان بحد ذاته يحتاج إلي .. إيمان.

While the parts change, the whole always remains the same. For every thief who departs this world, a new one is born. And every decent person who passes away is replaced by a new one. In this way not only does nothing remain the same but also nothing ever really changes.

لتكتب، لا يكفي أن يهديك أحد دفتراً وأقلاماً، بل لا بد أن يؤذيك أحد إلى حد الكتابة.

أوقفت تمارين البطن وأنهار حلمى فى بناء مربعات العضلات التى شاهدتها فى فيلم "300 اسبارطى" .

أنا الجندي الذي تلقى رصاصة في معدته ويشاهد احتضاره exclusive بدون اعلانات

تحية طيبة
قد تصلك رسالتي هذه وقد لا تصلك
قد تخونني الشجاعة واتلف الرساله بعد كتابتها
لا يهمني وصولها ..مثلما يهمني كتابتها
قدري أحمق !..تؤمنين جيدا بأن قدري أحمق
فلا تلوميني علي قدر لا قدرة لي علي تغيير مساره
علاقتنا كانت لعبة قدرية لا سلطة لنا عليها
لا قدرة لمخلوق ضعيف علي تغيير قدر سطره قوي كبير ..كبير جدا
أفتقدك .. أفتقدك بشدة
يبدو اني متورط بك أكثر مما كنت أظن
ولكنني لن أخنع ولن أطلب منك عودة لانني ادرك جيدا بأنك أنتهيت مني
من الغريب ان تكوني انت اختباري الراهن
دائما ما كنتي بجواري
تشدين من ازري وتسندين ظهري بصدر قوي
لطالما كنت معي
تسانديني في اختبارات حياتي
الهي
كيف تكونين انت الاختبار يا جمانة
موجع ان تكوني انتي الاختبار
اعتدت ان اكون قويا معك
التجئ اليك في ضعفي لتجعلي مني رجلا أقوي
لكنني لم أخلق فيكي القوة كما فعلت معي
ولا أفخر بهذا
كم هو سئ ان تكون علاقتنا بهذا الشكل
تشدين من ازري لاحبطك
تجعلينني قويا لتضعفي
تحمينني لاهاجمك
تغفريت لي لازداد قسوة
لا ادري كيف تمكنت من احتمالي بتلك الصفات طوال تلك المدة
لست بسيئ ..لست بسيئ علي الاطلاق لكني اصبح كذلك معك
لا ادري لماذا ولم افهم يوم سبب ذلك
أفتقدك بشدة ..أفتقد امانا تحيطينني به علي الرغم من خصالي اللعينة
اشتقت اليكي ..اشتقت اليكي كثيرا
اكثر بكثير مما كنت اتوقع ومما تتخيلين
اخشي ان اكون قد خسرتك
واخشي ان تغفري لي فتحرقينني بمغفرة لاطاقة لي علي تحملها
علاقتنا كانت أطهر من أن يدنسها مزاج رجل مريض مثلي
لن اطلب منك ان تعودي الي رجل يتركك ليعود فيتركك
لكن غيابك مر يا قصب السكر
تصوري كيف يكون غيابك علي رجل تدركين جيدا بأنه مدمن سكر
عبد العزيز.

العطاء من دون حُب لا قيمة له ، و الأخذ من دون إمتنان لا طعم له.

قررت الرحيل حين نضج الحب وبلغت الأحلام رشدها قررت حين اشتد الشوق ونبتت للحنين أنياب وقبل ان ترحل فتحت كل نوافذ العتاب وقلت لماذا قلت احبك بينما انت تتجهين نحو الغياب.

دوماً يعاكس الحبّ توقّعات العشاق ، هو يحبّ مباغتتهم ، مفاجأتهم حيناَ ، وحيناَ مفاجعتهم . لا شيئ يحلو له كالعبث بمفكّراتهم ، ولخبطّة كل ما يخطونه عليها من مواعيد .
ما الجدوى من حمل مفكّرة إذًا ، إن كان هو من يملك الممحاة .. و القلم.

إذا صــــمت صديقـــــك ولم يتكــــلم, فلا ينقــــطع قـــــلبك عن الإصــــغاء إلى

صـــــوت قـــلبه;

لأن الــــصداقة لا تحتـــــاج إلى الألفــــاظ والعـــــبارات في إنمــاء جـــميع
...
الأفكــــار والرغـــــبات والتــــمنيات

التــــي يشـــترك الأصدقــــاء بـــــفرح عـــــظيم في قـــــطف ثمــــــارها

اليانعـــــات....

وإن فـــــارقت صديقـــــك فــــــلا تحـــــزن على فــــراقه;

لأن ما تتعشــــقه فيه, أكثر من كـــــل شيء ســـــواه....

قـــد يكون فــــي حين غـــــيابه أوضـــــح في عينـــــي محـــــبتك منه فـــــي

حــــين حـــــضوره....

لأن الجــــبل يــــبدو لــــمن ينظر إلــــيه من الســــهل أكثر وضـــــوحا مما

يظـــــهر لمن يتســـــلقه.......

هل الاهم انقاذ الوطن ام تنفيذ العداله...والأهم هل يجب عليها التفكير كمواطنه أم كإنسانه؟.

كم هو مفجع أن تصير الشيخوخة طموحا!

ما الذي استوقفه إذن ؟شيء ما في عينيها أو وجهها أو كلها يفتح لك باباً فتدخل من الظلام إلى النور ، أو تخرج من عتمة سجنك إلى الفضاء الرحب ، وتتعجب لأنك لم تع أبداًوجود ذلك الباب الموصد عليك .. فما الذي حدث ؟ هل تكون البنت من بنات الغجر التي يسحرن عقول الرجال فتملأ رؤسهم التهيؤات ؟

قالت : ألست من قال "حباً كبيراً وهو يموت .. أجمل .. من حب صغير يولد؟"

قلت : بلى ..

قالت : ما اريده منك هو ان تساعديني على البقاء على قيد الحياة بينما داخلي يموت هذا الحب الكبير ..

إن الإنسان ليضحى بلقمته و بيته و فراشه الدافئ فى سبيل أهداف و مثل و غايات شديدة التجريد كالعدل و الحق و الخير و الحرية.

في أذني اليمنى صوت الاذان يرتفع،في اذني اليسرى قرع اجراس الكنيسة.في انفي رائحة بخور المعابد البوذية تستقر،انصرفت عن الاصوات والرائحة،والتفتُّ الى نبضات قلبي المطمئنة،فعرفت ان الله..هنا.

هذا البيت يشبهنى..نوافذه لا تطل على أحد..أثاثه ليس مختاراً بنية أن يبهر أحد..وليس له من سر يخفيه على أحد!!.

تذكروا دوماً أننا نتعلم الأبجدية من أجل أن نقول شيئاً مختلفاً عما يقوله الآخرون, من أجل أن نقول جملة أجمل,كلمة أفضل,من أجل أن نصل لمعنى أكمل إننا نتعلم الأبجدية لالنردد ماقاله الآخرون ولكن كي نقول الصواب.. والصواب فقط.

لقد رأيت أسوء وأفضل ما في الانسانية لذلك لم يعد فيها ما يفاجئني.

أعتقد أن شيئاً مشابهاً يحدث مع كل من يمتلك مبدأ وقضية، يأتي من يساومه عليها. ربما يكون ذلك جزءاً من طبيعة الامتحان الذي لابد منه.

كيف لذكرى صغيرة أن تدمينا وكيف لحفنة حنين أن تبكينا؟ كيف ننتظر من لا ينتظرنا وننسى من لا ينسانا كيف نجبر قلوب من يكسروننا ونكسر قلوب من يجبروننا كيف نهتم بقلوب تبيعنا ونهمل قلوب تشترينا وكيف نحب من لا يحبوننا ونبكى من لا يبكينا.

لعلي امرأة عربيّة تحزن حين يجب أن تفرح، لأنها ما اعتادت السعادة.

لو قابلتنى صدفة لن أعرفنى

هو الحب الذي يجعل للأشياء قيمة.

أصبحت أحذر الأنظمة التي تكثر من المهرجانات والمؤتمرات ... أنها دائماً تخفي شيئاً ما !.

أي حب هذا الذي يجرفك طوفانه حين يجيء. ويقتلك ظمأً حين يذهب. فلا يملك من أجلك قطرة وفاء للماضي تبرر هذا الهدم وإثم نزيف الزمن السائب في عمر امرأة.

الصفحة رقم 1 من 131