أحلام مستغانمي، كاتبة وروائية جزائرية، كان والدها محمد الشريف مشاركا في الثورة الجزائرية. عرف السجون الفرنسية بسبب مشاركته في مظاهرات 8 ماي 1945. وبعد أن أطلق سراحه سنة 1947 كان قد فقد عمله بالبلدية، ومع ذلك فإنه يعتبر محظوظاً إذ لم يلق حتفه مع من مات آنذاك (45 ألف شهيد سقطوا خلال تلك المظاهرات) وأصبحت الشرطة الفرنسية تلاحقه بسبب نشاطه السياسي بعد حلّ حزب الشعب الجزائري الذي أدّى إلى ولادة حزب جبهة التحرير الوطني FLN.

عملت أحلام في الإذاعة الوطنية مما خلق لها شهرة كشاعرة إذ لاقى برنامجها "همسات" استحسانًا كبيرًا من طرف المستمعين، انتقلت أحلام مستغانمي إلى فرنسا في سبعينيات القرن الماضي، حيث تزوجت من صحفي لبناني، وفي الثمانينيات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون. تقطن حاليا في بيروت، وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

يشفيك من إدمانك لذكريات تنخر فى جسمك و تصيبك بترقق الأحلام.

من رواية نسيان com

الفشل مُعدٍ تماما كالنجاح، والسعادة مُعدية تماما كالكآبة، وحتى الجمال مُعدٍ. إن رجلا جميلا وأنيقا ينقل لك عدواه ويُجبرك على أن تضاهيه أناقة حتى لا تخسرينه، وألا تهملي مظهرك حتى لا تُبدين غير أهل له. لذا عليك قبل أن تُقبلي على حب رجل أن تدركي العيوب التي ستنتقل إليك بعد الآن بحكم العدوى.

هل من يخبرنا ، و نحن نبكي بسبب ظلم من أحببنا ، أننا يوما سنضحك مما اليوم يبكينا ؟.

من رواية نسيان com

لا أدري كيف مات غضبي.
الآن فقط اكتشفت أنه مات. وأنني فقدت ذلك الحريق الجميل، الذي كثيرا ما أشعل قلمي
وأشعلني في وجه الآخرين.
ألا تكون لك قدرة على الغضب، أو رغبة فيه، يعني أنك غادرت شبابك لا غير. أو أن تلك
الحرائق غادرتك خيبة بعد أخرى. حتى أنك لم تعد تملك الحماس للجدل في شيء. ولا حتى في
قضايا كانت تبدو لك في السابق من الأهمية، أو من المثالية، بحيث كنت مستعدا للموت من
أجلها!.

من رواية فوضى الحواس

منذ قرنين كتب "فيكتور هوغو" لحبيبته جوليات دروي يقول :
" كم هو الحب عقيم، إنه لا يكف عن تكرار كلمة واحدة "أحبك" وكم هو خصب لا ينضب : هنالك ألف طريقة يمكنه أن يقول بها الكلمة نفسها ".. دعيني أدهشك في عيد الحب.. وأجرّب معك ألف طريقة لقول الكلمة الواحدة نفسها في الحب.. دعيني أسلك إليك الطرق المتشعّبة الألف ، وأعشقك بالعواطف المتناقضة الألف ، وأنساك وأذكرك ، بتطرّف النسيان والذاكرة . وأخضع لك وأتبرأ منك ، بتطرّف الحرية والعبودية.. بتناقض العشق والكراهية .
دعيني في عيد الحب.. أكرهك.. بشيء من الحبّ.

من رواية ذاكرة الجسد

هذه هى الجزائر يا حسان البعض يصلى... و البعض يسكر ... و الاخرون اثناء ذلك يأخذون البلد.

من رواية ذاكرة الجسد

لم نمت ظلما..متنا قهرا.فوحدهاالإهانات تقتل الشعوب.

من رواية ذاكرة الجسد

ريثما يعود ثانية حبيبها ، ريثما تعود من جديد حبيبته ، مازالت في كل ساعة متأخرة من الليل تتساءل .. ماذا تراه يفعل الآن ؟.

من رواية فوضى الحواس

الحياة تنتظرك و أنت تنتظرينه. السعادة تشتهيك و أنت تشتهينه. الحبّ يحبّك و أنت تحبينه. لأنّه ألمك.
كقطّ يتوق إلى خانقه تريدينه.
عندما يتجاوز الخذلان حدّه، و ينفذ مخزون الصبر النسائي على سعته، عليك أن تراجعي علاقتك بالألم. فالألم ليس قدرًا. إنّه اختيار..

من رواية نسيان com

- هل لي أن أسأل ماذا تعمل في الحياة؟
رد ساخرا:
- لو كان لي الخيار بأن أختار لما كنت غير بائع الأزهار، فإن فاتني الربح لا يفوتني العطر.
- أمنية جميلة.
- إنها أمنية أشترك فيها مع عمر بن الخطاب. هو من قالها.
- تبدو قارئا جيدا.
- ليس تماما، لكنني أحفظ كل ما أحب عندما يتعلق الأمر بثقافة الحياة.. أعني مباهجها.

عرض الكل