لا صعب في الحياة يا ماجدولين غير الخطوة الأولى ,فإذا خطاها المرء هان عليه ما بعدها

من رواية ماجدولين

اعلمي أن الذي خلق الشمس و أودعها النور، والزهور وأودعها العطر، والجسم وأودعه الروح، قد خلق القلب وأودعه الحب

من رواية ماجدولين

والهفوة التي يهفوها الرجال والنساء جميعا في مسألة الزواج أنهم يتساءلون عن كلِّ شيءٍ من جمالٍ أو مالٍ، أو خُلُقٍ أو ذكاءٍ أو علمٍ أو عفةٍ أو أدب، ويغفلون النظر في ملاك روح هذه الأشياء جميعها، وهي الوحدة النفسية للزوجين، فالنفس نفسان: "مادية" تقف عند مظاهر الحياة ومراثيها، و "روحية" تتغلغل في أعماقها وأطوائها.
أصحاب النفس الأولى: هم المتبلدون الذين يدورون في الحياة حول محور أنفسهم، وإذا أُعجبوا بشي من المناظر أعجبوا من حيث قيمته ومنفعته لا من حيث بهائه ورونقه.
أما أصحاب النفس الثانية: هم أصحاب الملكات الشعرية الذين صفت أنفسهم، فأصبحت كالمرائي المجلوة فيتراءى فيها العالم بما فيه من خير أو شر، يفرحون لخيره، ويحزنون لشره.

- رواية مجدولين (بتصرّف)

من رواية ماجدولين

- لا تعتب علي يا صديقي إن قلت لك إن لي في الحياة رأيا غير رأيك وغير ما يراه الناس جميعا..
إنني لا أعرف سعادة في الحياة غير سعادة النفس ، ولا أفهم من المال إلا أنه وسيلة من وسائل تلك السعادة، فإن تمت بدونه فلا حاجة إليه، وإن جاءت بقليله فلا حاجة إلى كثيره..
ماذا ينفعني من المال وماذا يغني عني يوم أقلب طرفي حولي فلا أرى بجانبي ذلك الإنسان الذي أحبه وأوثره، وأرى في مكانه إنسانا آخر لا شأن لي معه ولا صلة لقلبي بقلبه، فكأنني وأنا خال به خال بنفسي منقطع عن العالم وما فيه.

من رواية ماجدولين

لا تصدّقي يا مجدولين أن في الدنيا سعادة غير سعادة الحب فإن صدَّقتِ فويلٌ لكِ منكِ، فإنكِ قد حكمتي على قلبكِ بالموت

من رواية ماجدولين

ولا تلتئم النفس المادية بالنفس الروحية بحال من الأحوال ، ولا تأنس بها ، ولا تجد لذة العيش معها ؛ وليس الذي يفرق بين الصاحبين أو الزوجين أو العشيرين تفاوت ما بينهما في الذكاء ، أو العلم أو الخلق أو الجمال أو المال ؛ فكثيرا ما تصادق المختلفون في هذه الصفات، وتخادنوا وَصَفَتْ كأس المودة بينهم ؛ وإنما الذي يفرق بينهما اختلاف شأن نفسيهما ، وذهاب كل منهما في منازعه ومشاربه ورغباته وآماله وتصوراته وآرائه غير مذهب صاحبه، وأن يكون أحدهما مادياً ضاحكاً للحياة سعيداً بضحكه …. والآخر روحياً باكياً سعيداً ببكائه,,!

من رواية ماجدولين

إنك ما بعدت عني، إلا لتقترب مني

من رواية ماجدولين

أنت اليوم حبيبي, و غدًا تكون زوجي, و كل ما صنعتهُ أني توسلت إلي حبيبي أن يزفني طاهرة نقية إلي زوجي

من رواية ماجدولين

... ولم يبتسم له الدهر في يوم من أيام حياته ابتسامة واحدة يكافؤه بها على يده التي أسداها الى هذا المجتمع . كأنما قد كتب للعاملين على وجه الأرض جميعا أن يعيشو فيها عيش الأشجار العظيمة في الصحارى المحرقة , تظلل الناس بوارف ظلها وهي تصلى حر الهاجرة وأوارها ولو أن القدر أنصفهم ووفاهم أجورهم لما سعد أحد في الحياة سعادتهم ولا هنيء فيها هناءهم ...

من رواية ماجدولين

أنت شاعر يا مولاي ، وقلب الشاعر مرآة تتراءى فيها صور الكائنات صغيرها وكبيرها ، ودقيقها وجليلها ، فإن أعوزتك السعادة ففتش عنها في أعمق قلبك ، فقلبك الصورة الصغرى للعالم الأكبر وما فيه .
السماء جميلة ، والشاعر هو الذي يستطيع أن يدرك سر جمالها ، ويخترق بنظراته أديمها الأزرق الصافي فيرى في ذلك العالم العلوي النائي ما لا تراه عين ، ولا يمتد إليه نظر .
والبحر عظيم ، والشاعر هو الذي يشعر بعظمته وجلاله ، ويرى في صفحته الرجراجة المترجحة صور الأمم التي طواها ، والمدن التي محاها ، والدول التي أبادها ، وهو باقٍ على صورته لا يتغير ولا يتبدل ، ولا يبلى على العصور والأيام .
والليل موحش ، والشاعر هو الذي يسمع في سكونه وهدوئه أنين الباكين ، وزفرات المتألمين ، وأصوات الدعاء المتصاعدة إلى آفاق السماء ، ويرى صور الأحلام الطائفة بمضاجع النائمين ، وخيالات السعادة والشقاء الهائمة في رءوس المجدودين والحدودين .

من رواية ماجدولين
عرض الكل