الحَمراء

رواية

تأليف : كيرستن بويه

من المؤكد أنه كانت هناك دولة دامت ما يزيد على سبعمائة سنة للمغاربيين في إسبانيا، إنها دولة إسلامية - عربية، إنها دولة الأندلس وكانت تتحكم بكل أو بأقل بقليل من كل الأرض الإسبانية في البداية، ثم بدأ الملوك المسيحيون، بعملية استرداد مدن وأقاليم أخضعوها لسيطرتهم وأخذت هذه الأخيرة، تزداد اتساعاً أكثر فأكثر، إلى أن اقتصر اللوجود العربي في النهاية على مملكة غرناطة فقط، إن مدة سبع مئة سنة هي مدة طويلة جداً، فالولايات المتحدة على سبيل المثال، مضى على وجودها منذ عهد قريب داً مئا سنة فقط، وهذا يعنى أنه من الطبيعي أن يخلّف الحكم المغاربي وراءه آثاراً عميقة، ليس في اسبانيا وحدها، بل في كل القارة الأوروبية، ففي حين كانت بقية أوروبا في ذلك الحين تعاني سيطرة "العصور النظلمة" كانت اسبانيا المغاربية على درجة عالية من الحضارة والتقدم.

كتب مختارة