دخيل فى التراب

رواية

تأليف : وليم فوكنر

تعتبر رواية "دخيل فى التراب" هى الرواية الثالثة للكاتب "ويليام فوكنر"، حيث ظهرت أول رواية له عام 1925 بعنوان "أجر الجندي" حيث كانت انعكاساً لتجاربه في الخدمة العسكرية التي قضاها في القسم الفني التابع للقوات الجوية الكندية والبريطانية.

وتعرف بعد ذلك على الكاتب "شيروود أندرسون" وأدباء آخرين في مدينة "نيو أورليانز"، وكان هذا التعارف من بين الحوافز التي دفعته إلى كتابة الرواية، أصدر روايته الثانية بعنوان "البعوض" عام 1929..

وكانت رواية "دخيل في التراب" هي روايته الثالثة،ويهدف "فوكنر" في هذه الرواية أن يصور الجنوب الاميركي وما حصل فيه من تغيير، و"الشرف والإباء" كلمتان تترددان في أكثر كتبه، الشرف والإباء والحب والشجاعة، وقد أحاطت بها قوى الفساد والجريمة والمادية والجشع والخسة

كتب مختارة