ذيل الكلب

قصص

تأليف : أحمد عيد

ذيل الكلب لـ أحمد عيد
 وضعت يدي الناعمة بين يدي المسيح الخشنتين فبدأت الدماء تسيل من بين أصابعي فاصابعه كانت خشنة و نبتت فيها الأشواك.. كلما تمسكت بها أكثر كلما إزدادت جروحي عُمقًا و نهر الدماء ينهمر ولا شيء ينبت من الأرض حتي الحشائش تموت و خراف الرب تسقط تحت قدمينا, رأيت الألم في وجهه الأحمر الشبيه بالبدر.. نظرت له حقًا هناك عبرة تسيل علي خده الوردي رد النظرة لي ثم نظرنا سويًا نحو السماء ففُتحت السماء و نزل علينا منها الأطفال و السيدة العذراء و لم ندخل الكنيسة لنصلي للرب ففضّلنا أن ندخل للمسجد القريب حتي لا نمشي كثيرًا فالكنيسة بعيدة... و دخل علينا أحد البشر فلن نُكمل الرحلة أبدًا, النص سيبقي دائمًا تحت التعديل

كتب مختارة