شمس المعارف

رواية

تأليف : عمرو المنوفي

هذا المساء لم يكن ناجي إمام ينام وحيدا في فراشه كما اعتاد أن ينام في الأيام الأخيرة، بل كانت لديه صحبة.. السؤال هنا: لماذا يهاجمه الكابوس هذه المرة أيضا، و لماذا هذه الليلة بالذات يأتي الكابوس البغيض بهذا الوضوح.. و كأنما يتم تصويره بكاميرا فائقة الجودة و بثه بتقنية ال إتش دي عالية الوضوح، حتى أن أقل التفاصيل تظهر في الخلفية و بالألوان.. إن الأحلام الملونة تعني أنه مصاب بمشكلات نفسية حقيقية، و هي علامة لا يمكن إغفالها أو تجاهلها.. لقد قرأ عن هذا الأمر في مكان ما، و لكن ليس هذا ما يعنيه الآن، إنما ما خلف هو ما يخيفه.. إن هذه الأحلام أو الكوابيس لو شئنا الدقة، هي رسالة.. رسالة تعني أنه يتغير، و إلى الأسوأ دون شك.. لم يكن الكابوس المخيف مجرد استدعاء لأحداث اليوم فهو لم يذهب لمكان مماثل من قبل، و لا تنفيس عن خوف كامن أو رغبات مكبوتة.. و لم يكن الكابوس مجرد تفاصيل ملونة و دقيقة.. بل كان هناك إضافة أخرى.. البرد

كتب مختارة