الأصول الاجتماعية للدكتاتورية والديمقراطية

اللورد والفلاح في صنع العالم الحديث

تأليف : بارينجتون مور

في هذا العمل الكلاسيكي من التاريخ المقارن ونظم الحكم، يستكشف بارينجتون مور الإبن أسباب تطور بعض البلدان في العصر الحديث كديمقراطيات، بينما تطور البعض الآخر كدكتاتوريات فاشية أو شيوعية. وهو يبحث في الأدوار السياسية التي قامت بها الطبقات العليا المالكة للأراضي وطبقة الفلاحين باعتبارها مجتمعات زراعية تطورت إلى مجتمعات صناعية حديثة.

بعض الآراء عن الكتاب:
"يفعل مور ما يحلم الكثير من المؤرخين بعمله؛ فهو يرى الحقائق العامة في المواقف التاريخية الفريدة. وقد كتب عملاً يتسم بالمعرفة التراكمية العميقة بالقوى التي تصنع عصرنا المضطرب".
نيو ريببليك  New Republic)

"يأخذ بارينجتون مور على عاتقه في هذا الكتاب الكبير رسم خريطة للمسارات التاريخية التي سارت فيها دول الغرب والشرق الرئيسيّة كي تصل إلى مرحلة المجتمع الصناعي الحديث... وكتابه علامة بارزة في التاريخ المقارن وتحدٍ للباحثين من كلّ البلدان الذين يحاولون معرفة كيف وصلنا إلى ما نحن عليه الآن".
(سي فان وودورد، يل ريفيو. Yale Review)

"خلال أجزاء الكتاب المختلفة هناك عمل مستمر لعقل علمي وأصيل يتسم بأندر موهبة، وهي الإحساس العميق بالواقع البشري... وسوف يؤثر هذا الكتاب في جيل كامل من المؤرخين الأمريكيين الشبان ويضع أيديهم على أعظم المشكلات أهمية." 
(New York Times Book Review)

كتب مختارة