رئاسة الإرهاب

رئاسة الإرهاب

القانون والقضاء داخل إدارة بوش

جاك جولد سميث
  • دار النشر: نهضة مصر
  • ترجمة: أحمد عبدالمنعم يوسف
  • تاريخ النشر: 2010
  • عدد الصفحات: 263
  • الحجم: 11.6 ميجابايت

باعتباره مديراً لمكتب الاستشارات القانونية كانت مهمة جاك جولد سميث تقديم المشورة إلى الرئيس بوش بشأن ما هومسموح وما هو غير مسموح من الناحية القانونية. وقد تولى جولد سميث منصبه في أكتوبر من عام 2003 وبدأ في مراجعة أعمال أسلافه ممن سبقوه في هذا المنصب، وكانت آراؤهم تمثل الإطار القانوني الذي يحكم سلوك الجيش ووكالات الاستخبارات في حربهم ضد الارهاب، وقد وجد جولد سميث أن الكثير من هذه الآراء قد شابها العوار القانوني إلى حد كبير، ولا سيما تلك التي تحكم معاملة المعتقلين واستجوابهم. وبرغم كونه محامياً محافظاً وإدراكه حتمية تلافي وقوع حدث يماثل الحادي عشر من سبتمبر مرة أخرى، فإن إصراره على احترام القانون وضعه في مسار تصادم مع رموز كبيرة في الإدارة الأمريكية.

ويقارن جولد سميث بين ردة فعل الرئيس بوش حيال الحادي عشر من سبتمبر والأزمة القانونية المماثلة التي شهدتها إدارتا لينكولن وروزفلت، كما يبين لماذا كان عجز بوش عن تحقيق التوازن بين إصراره على التصدي للإرهابيين من ناحية والتماس الثقة والتعاون من مؤسساته الحكومية من ناحية أخرى سبباً في إلحاق الضرر برئاسته وربما بقدرة الرؤساء القادمين على الاستجابة بفاعلية في أوقات الأزمات.

كتب مختارة