ذكريات من منزل الأموات

الأعمال الأدبية الكاملة المجلد الخامس

تأليف : فيودور دوستويفسكي

هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من الذكريات والمشاهدات والتأملات التي استوحى دوستويفسكي من سجنه في سيبيريا. وقصة سجنه من الطرافة بحيث لا يجوز التجاوز عنها, ونحن أمام (ذكريات من بيت الموتى) لأنها تعتبر بمثابة المهماز الدافع لوضع هذا الكتاب. ومما يلفت النظر في هذا الكتاب عدم وجود الترابط بين أجزاء الكتاب, فهو لا يعد قصة بالمعنى الصحيح, لأنه يفتقد مقومات القصة, كما في سائر مؤلفاته القصصية الباقية, وهو لا يعد بحثاً اجتماعياً لأنه لا ينطلق من المعطيات الأولية التي تبلغ في نهاية المطاف نتائج بناءة, إلا أنه يلاحظ فيه جوانب مثيرة من حياة المساجين, وأوضاع السجون, في سيبيريا التي تعتبر منفى قاسي المناخ بالنسبة لمن تصدر في حقهم أحكام السجن والأشغال الشاقة. في هذا الكتاب نجد الوصف الأدبي وتصوير نفسية المحكومين بالأشغال الشاقة والصراع الأبدي بين الخير والشر في النفس البشرية, هذا الصراع الذي يتجلى في سائر كتب الكاتب وخاصة في كتابه هذا.

والحقيقة إن هذه الرسالة التي تصور حياة السجن، بألوان أكثر إبهاماً من الكتاب، يمكن اعتبارها بمثابة تصميم كامل للكتاب، بما فيها من آراء حول حياة السجناء، وعاداتهم الغريبة، وطباعهم، وقصصهم وحقدهم على السجين المنتمي إلى أصل نبيل، وهذه الفكرة الرئيسية القاتلة: (إن المجرمين هم الأشخاص الأكثر موهبة، والأكبر قوة من جميع أفراد شعبنا) ومرت سنوات طوال دون أن يظهر الكتاب.

كتب مختارة