السلطة والسلطة المضادة في عصر العولمة

تأليف : أولريش بيك

مع بداية الألفية الثالثة يجب استبدال فكرة السياسة الواقعية القومية - حيث يتوجب متابعة المصالح الوطنية بشكل قومي - بالسياسة الكوسموبوليتية الواقعية: " بقدر ما تكون سياستنا قومية وناجحة، بقدر ما تكون كوسموبوليتية".

يوضح هذا الكتاب ألعاب السلطة الشاملة بين الإقتصاد العالمي، الدول، وحركات المجتمع المدني استنادا إلى الأطروحة المثيرة التالية: في زمن الأزمات والمخاطر المعولمة توصل سياسة "اليد الحديدية المذهبة"، خلق شبكة كثيفة من الإستقلاليات العابرة للقوميات، إلى استعادة الإستقلال القومي - حتى ضد الإقتصاد العالمي الشديد الحراك.

كتب مختارة