لا تتسرع بالحلول

ثلاثة عشر وهماً في استراتيجية التفكير

تأليف : ويليام ب. روس

تتطلع شركات كثيرة بجرأة إلى المستقبل مبتكرة بذلك خططاً استراتيجية أملاً في أن تُحقق لها نمواً، وازدهاراً، وغداً أكثر يقيناً ووثوقاً. وقد تبدو تلك الخطط واثقة، ومشرقة، وألمعية، وإنما يكمن في كثير منها صدعاً مميتاً. وسوف تتمفصل تلك الخطط على مجموعات من الافتراضات الخاطئة، تلك المجموعات ذاتها التي قادت معظم المفكرين الاستراتيجيين المجربين إلى رأي خاطئ. فماذا عساها تكون تلك الافتراضات؟ ففي رأي خبير التخطيط الاستراتيجي "بل روس" إن الافتراضات الخاطئة أو "المُضللة" تلك إنما هي متأصلة في جذور عقلية الشركة: أي في قولها: "هكذا نحن ندير الأمور هنا". إنها تكون في معظمها خفية، وإنما يجدر تجديدها وإظهارها قبل أن يبدأ التخطيط الناجح. 

يعرض المؤلف بحكمة وتألق، ثلاثة عشر وهماً يضلل المفكرين الاستراتيجيين على إعطاء وقت أكثر في تحليل وضعٍ ما بدلاً من القفز إلى الحلول الجاهزة. إذ ينبغي على الاستراتيجيين أن يتعلموا كشف الأوهام والضلال المخادع، وأن يحددوا التحديات الحقيقية للأعمال التي تكمن بين الشركة وبين أهدافها، ويقدم المؤلف سبل تحقيق ذلك ففي كتاب "لا تتسرع بالحلول" يقدم المؤلف كنزاً من خبرة واسعة بما يتمتع به كاستشاري، وأستاذ جامعي، ومدير تنفيذي، ليقدم للشركات دليلاً يهتدون به لتشكيل خطط استراتيجية تحقق لهم على أرض واقعهم ما وَعدوا به على الورق. 

سوف يكتشف القارئ في هذا الكتاب أربع قواعد يمكن اتباعها في تحقيق تخطيط استراتيجي ناجح. وسوف يجد أيضاً، أربعة وتسعون مبدءاً رئيسياً وسبعين سؤالاً أساسياً يمكن أن يلجأ إليها المخططون والمديرون لتجاوز الأوهام وتجنب الخداع المضل، والوصول إلى فكر استراتيجي سليم، وبالتالي تحقيق نجاح طويل المدى.

التعليقات

كتب مختارة