أنشطة للأطفال العاديين ولذوي الإحتياجات الخاصة

في مرحلة ما قبل المدرسة

تأليف : د.خولة احمد يحيى - د.ماجدة السيد عبيد

يعتبر الاهتمام بالأطفال العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة في مرحلة ما قبل المدرسة من القضايا الهامة التي لا بد من التركيز عليها، وكذلك اقتراح أنشطة لهم تساعدهم على النمو من جميع جوانب الشخصية.

هذا وتقوم الأسرة بواجبات متعددة، ويشكل الطفل جانباً هاماً في بناء الأسرة وتكوينها، سواء كان الطفل عادياً أم كان من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتحمل الأسرة ورياض الأطفال تربية وتعليم والعناية بهؤلاء الأطفال، وتطوير المظاهر النمائية لهم وتلبية حاجاتهم الخاصة.

يتناول هذا الكتاب ثمانية فصول:
الفصل الأول: أهداف تربية الطفل ومراحل النمو اللغوي، الأدوات والوسائل الضرورية لمساعدة الأطفال المتأخرين لغوياً، الألعاب التربوية والتنمية واللغوية، تمارين مساعدة على النطق والكلام، تمرينات للفم، للشفاه، للسان، والتنفس، وأنشطة للتعبير الشفوي وتعليم القراءة للمعوقين عقلياً.
فيما ركز الفصل الثاني على المهارات الأكاديمية لمرحلة ما قبل المدرسة، القراءة: الإعداد لها ومشكلاتها وطرق تعلمها، والكتابة: المتطلبات التي تسبق الكتابة، والأسس التربوية التي يجب مراعاتها عند تعليم الطفل الكتابة، وتمرينات تمهيدية للتدريب على الكتابة، وبعض الأنشطة المقترحة للإعداد للكتابة والقراءة، وتعليم الكتابة للمعوقين عقلياً، وكذلك علاقة المحادثة بالقراءة والكتابة، وأثر المحادثة والألعاب، ومهارة الاستماع ومكوناتها وأساليب وأنشطة للتدريب على الاستماع وتنمية مهاراته، وتمارين خاصة بالمفاهيم الأساسية للرياضيات وتعليم الحساب للمعوقين عقلياً.
كما ركز الفصل الثالث على النمو الحركي، والأنشطة الحركية، المهارات الحركية الكبيرة والمهارات الحركية الدقيقة، ألعاب تعزز تطور المهارات الدقيقة وأنشطة التحكم الحركي للعضلات الدقيقة، التربية النفسية الحركية لطفل ما قبل المدرسة والبرامج الحس حركية.
وبعد ذلك تناول الفصل الرابع الأنشطة الحسية، أهداف ألعاب تنمية الحواس الخمس، نشاطات لتنمية حاسة الإبصار، واللمس، والشم، والذوق، والسمع.
أما الفصل الخامس فقد تناول اللعب لدى الأطفال، وظائف اللعب، أهمية التعليم باللعب، الاعتبارات النفسية والاجتماعية للألعاب، أهمية اللعب في النمو العقلي والمعرفي، شروط الألعاب، مواد اللعب، أنشطة اللعب لدى الأطفال، والإبداع عند الأطفال، واللعب عند المعوقين.
ولما للموسيقى والإيقاع من أهمية فقد تناول الفصل السادس الأغاني والأناشيد، أهداف التربية الموسيقية، شروط الأغاني والأناشيد، الاستماع للقصص والأناشيد، مجموعة أناشيد.
وقد تناول الفصل السابع التربية الفنية، أهداف التربية الفنية العامة، دور المربين في التعبير الفني عند الأطفال، دوافع الطفل للتعبير الفني، مراحل تطور المهارات الفنية كذلك الرسم، رسوم الأطفال وأهميتها التربوية، التلوين.
وأخيراً فقد تناول الفصل الثامن الوسائل التكنولوجية الحديثة، مبررات إدخال الحاسوب في رياض الأطفال، الأطفال والإنترنت، ذوي الحاجات الخاصة والحاسوب، الرسم والحاسوب، والتلوين بالحاسوب.

كتب مختارة