التوحد

تأليف : د. جيهان مصطفى

* إذا كان طفلك يعاني من اضطرابات كثيرة في حياته الاجتماعية والدراسية والعائلية . * إذا كان الإنطواء هوايته المفضلة التي يشغل بها وقت فراغه .  * إذا كانت قدرته على التأقلم مع الآخرين المحيطين به وعلى التواصل بالكلام أو بغيره ضعيفة. * إذا كانت مشاركته في أي تفاعل اجتماعي محدودة . * إذا كانت نفسه فقط هي صديقه الصدوق التي لا يملك أصدقاء غيرها .

فأنت بالفعل في حاجة إلى قراءة هذا الكتاب .. 

التوحد كلمة ثقيلة على الأذن ، لكنها واقع لا يمكن إخفاؤه أو التهرب منه ، مرض جديد نسبيا ، قد تكون لم تسمع عنه من قبل ، إلا أنه يشكل خطورة كبيرة على عقلية الطفل في أهم مراحل تكوين عقله وفكره . " والتوحد " من مشتقات " الواحد " و " الواحدة " ، وهو ببساطة اضطراب شامل في النمو يحدث للطفل في مقدمة عمره ، ويؤدي إلى مشكلات جمة في التفاعل والتواصل والسلوك ، وأخطر ما في هذا المرض هو صعوبة علاجه ، ولا يرجع ذلك إلى المرض في حد ذاته ، وإنما لأن سبب حدوثه لم يكتشف حتى الآن ، وإنما كل ما يتم تقديمه فقط افتراضات ، واجتهادات علمية لم تصل بعد إلى نقطة الأصل في هذا المرض الغريب ، كما ترتب على عدم معرفة أسبابه صعوبة الوقاية منه ، واتقاء شره . وهذا الكتاب محاولة جادة لتقريب الصورة وإزالة الغمام من أمامها ، ولفك شفلاات هذا اللغز المعروف بالتوحد ، لتعريف الآباء والأمهات بأبعاد المرض وخصائص الطفل التوحدي والطرق الثالية للتعامل معه ، بل ونزع الخوف من قلوبهم تجاه ما قد يرونه من مظاهر غريبة على الطفل لكنهم لا يعرفون ما تصنيفها بين الأمراض .

يعتبر كتاب "التوحد" محاولة جادة لتقريب الصورة وإزالة الغمام من أمامها ، ولفك شفرات هذا اللغز المعروف "التوحد" ، حتى يعرف الآباء والأمهات بأبعاد المرض وخصائص الطفل التوحدى والطرق المثالية للتعامل معه ، بل ونزع الخوف من قلوبهم تجاه ما قد يرونه من مظاهر غريبة على الطفل لكنهم لا يعرفون ما تصنيفها بين الأمراض..

كتب مختارة