الديمقراطية في الإسلام

تأليف : عباس محمود العقاد

إذا فقد الانسان قلبه وضميره فهو بهذا فقد انسانيته وإذا فقد عقله فقد أصبح حيوانا هائجا لا عقل لأفعاله ولا منطق لأقواله فهو فاقد لم يميز الانسان عن غيره من المخلوقات. لذا يجب على الانسان ان يتحرك في هذا الكون بعقله وقلبه وضميره عندما يستكسف ما حوله من حقائق و ووقائع لابد له من عقل يفكر وقلب ينبض بالمشاعر وضمير يحيا بالإيمان وهذا هو المطلب الضرورى لمن يقرأ هذا الكتاب للمفكر الاسلامي الكبير عباس محمود العقاد عن الديموقراطية في الاسلام فيبدأ للتعريف بهذا المصلح بشكل عام ثم من الأديان الكتابية قم إلى الديموقراطية العربة ثم يبدأ في الدولة الاسلامية في عهد محمد عليه الصلاة والسلام وحكومته وسيادتها ومعنى الامام في ظل الاسلام كذلك الديموقراطية السياسية والاقتصادية والاجتماعية متطرقا في هذا إلى العلاقات الخارجية والتعاملات الداخلية واخيرا متعرضا لبعض أقوال المفكرين الاسلاميين.

كتب مختارة