قصف العقول

قصف العقول

الدعاية للحرب منذ العالم القديم حتى العصر النووي

فيليب تايلور
  • دار النشر: المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب - الكويت
  • ترجمة: سامي خشبة
  • تاريخ النشر: 1990
  • عدد الصفحات: 419
  • رقم الإيداع: 9780719067679
  • الحجم: 1.1 ميجابايت

الحرب في جوهرها تبادل منظم للعنف. والدعاية في جوهرها عملية إقناع منظمة. وبينما الأولى تهاجم الجسد، فإن الثانية تنقض على العقل، الأولى حسية، والثانية نفسية.  وفي زمن الحرب تهاجم الدعاية والأعمال الحربية النفسية جزءاً من الجسد لا تستطيع الأسلحة الأخرى أن تصل إليه، في محاولة للتأثير في طريقة أداء الأطراف المشاركة في ميدان القتال. إنهما تحاولان رفع معنويات أحد الجانبين وأن تنسفا إرادة القتال لدى الآخر. ومن المؤكد أن أسلحة العقل ومتفجراته هذه مثلها مثل الأسلحة قد أصبحت معقدة بشكل متزايد مع ماتحقق من أنواع التقدم في التكنولوجيا وعلم النفس.

يشرح كتاب "قصف العقول" أساليب الدعاية التي اتخذتها الشعوب والدول في الدعاية للحرب قبلها واثناءها وبعدها منذ العصور القديمة المتأخرة وحتى حرب الفوكلاند، وكيفية تطور هذه الاساليب من المنحوتات الحجرية وتصوير قتلى الاعداء مرورا بالمسكوكات النقدية والاناشيد والاعلام والبيارق والادوات الموسيقية الى عصر الاقمار الصناعية. قسّم الكاتب كتابه الى 24 فصلاً كل فصل يتضمن حقبة تاريخية تشرح وسائل الدعاية في هذا العصر ومدى تأثيرها على المقاتلين وسير المعارك.

كتب مختارة