المدرسة والمجمتع

المدرسة والمجمتع

جون ديوى
  • عدد الصفحات: 163
  • الحجم: 3.3 ميجابايت

إن من أهم الأغراض التي دفعت بالاستاذ ديوي إلى وضع مؤلفه هذا بين يدى مربي الجيل ومثقفي النشء هي حملهم على ربط المدرسة بالحياة وجعلها على اتم اتصال بها ، اذ أن النظرة الحديثة إلى التربية هي أنها لا تتم في المدرسة وحدها بل في المنزل والملعب والسينما وفي ميدان العمل . وهي تبتدىء قبل الولادة وتستمر إلى الشيخوخة أي أنها تشمل الحياة في جميع أدوارها ومختلف أعمالها ، ومن واجب المدرسة أن تتدبر هذه الحقائق وتوفق نفسها للقيام بهذه المهمة الشاملة ، وعليها أن تقوم بوظيفة الارشاد للطفل في جميع سني الدراسة وتساعده على فهم القوى المعقدة التي تعمل في بيئته . فليست المدرسة الحديثة تحصر نفسها بين جدرانها الأربعة وتجعل همها كما أشرنا إليه دراسة الكتب متجاهلة الحياة حولها .

كتب مختارة