لا أرق بعد اليوم

تأليف : بيتر هاوري ، سيرلي لايند ، موري جارمن

الأرق هو العجز عن النوم بالقدر الكافي، بالرغم من أن الشخص يعطي نفسه وقتاً طويلاً للنوم. والأرق أو النوم غير المريح هو عرض وليس بمرض. فإذا كنت تعاني من الأرق، فمن الأهمية بمكان، أن تكشف السبب وراءه ثم تتخذ التصرف الكفيل بإزالة ذلك السبب، كي تتخلص من مشكلة قلة النوم.

ربما تشعر أنك قد جربت كل السبل؛ إلا أنك لم تجرب هذا البرنامج الذي وضعه الدكتور بيتر هاوري والذي يعتبره كثيرون السلطة الرائدة في العالم في معالجة الأرض وكرّس كامل حياته المهنية لمساعدة الناس في التغلب عليه. وقد أمضى الأعوام الاثني عشر الماضية في منصب مدير برنامج الأرق في مايو كلينك في روتشتر، مينيسوتا.

وللدكتور هاوري خبرة موسعة في البحث، إلا أن السنوات التي أمضاها في العيادة هي التي أعطته هذه النظرة الفريدة في كيفية معالجة الأرق. وقد شاهد الدكتور هاوري عشرات الآلاف من المرضى، لذا فهو يعرف جميع الأشكال التي يتخذها الأرق. أحد الأوجه الفريدة في برنامج الدفتر العملي هذا الذي نقلب صفحاته، هي أنه بإمكانك مناقشة مشكلة أرقك مع الدكتور هاوري على موقعه الخاص. من خلال هذا البرنامج يستطيع حوالي 90 بالمائة ممن يعانون من النوم غير المريح الحصول على قدر كبير من الراحلة عن طريق العلاج الذاتي، فإذا كنت منهم فإن كل ما تحتاجه هو أن تعرف ما تفعل. وسيرافقك البرنامج خطوة خطوة على ذلك المسار.

أما إذا كنت من العشرة بالمائة من الأشخاص الذين قد لا يساعدهم هذا البرنامج، فإنك ستخرج بعد إتمامه بمعلومات قيمة تساعد الطبيب في علاجك. أما عن تفاصيل هذا البرنامج فإنه وفي مرحلة متقدمة سيكون الحديث فيه عن الأسباب الكثيرة التي تحول دون أن تكون الحبوب المنومة حلاً لمشكلة الأرق، ومن أبسط هذه الأسباب أن تلك الحبوب قد تجعل مشاكل النوم أكثر صعوبة، فالأرق كالألم، لا يمكنك أن تستمر في تناول حبوب مسكنة للألم، وإنما لا بد لك من معرفة ما الذي يتسبب في الألم ثم السيطرة عليه. والبرنامج يعطيك القدرة على السيطرة على حالتك، حينها لن تبقى فريسة مستسلمة للأرق بلا حول ولا قوة، وإنما ستدرسه، وتكشف ما يسببه، وسيكون بإمكانك اختيار خطة العمل المقترحة حسب حالتك في هذا البرنامج والتي تخلصك من الأرق، ويصبح بعدها زمام الأمور في يدك.

إن كتاب "لا أرق بعد اليوم" دليل عملي يمشي مع قارئه خطوة خطوة في سبيل القضاء على الأرق. إنه كتاب من "أكثر الكتب بيعاً"، يقدم خطوات علاجية إلى المفتقرين إلى النوم القرير.

فقد أثبتت الدراسات أن 80% ممن يعانون من الأرق يستطيعون أن يتجاوزوا هذه المشكلة عن طريق العلاج الذي يقدمه الكتاب.

إن الكتاب يقود قارئه، من خلال مراحل تدريجيَّة، إلى فهم جذور مشكلات الأرق لديه ولإيجاد الحلول الشخصية لها. كما يقدم الكتاب نصائح صحيَّة وغذائية وتمارين صحيحة، وينصح أيضاً بأعشاب تساعد الذين سُلِبَ منهم النوم.

سوف يجد القارئ إرشادات إلى إعادة النظر في ساعات النوم لديه، وإرشادات إلى الذين تضطرهم ظروفهم إلى العمل ليلاً، والذين يعانون من اختلاف التوقيت في السفر الجوي، وآثار الاضطرابات الموسمية.

كتب مختارة