ما هي الديموقراطية؟

ما هي الديموقراطية؟

حكم الأكثرية أم ضمانات الأقلية

آلان تورين
  • دار النشر: دار الساقي للطباعة والنشر
  • ترجمة: عبود كاسوحة
  • تاريخ النشر: 2001
  • عدد الصفحات: 348
  • الحجم: 9.9 ميجابايت

الديمقراطية كما يعرفها مؤلف هذا الكتاب فكرة مستجدة تفرض نفسها باعتبارها الشكل الطبيعي للتنظيم السياسي، فضلاً عن كونها المظهر السياسي الذي تتجلى من خلالها حداثة قائمة على اقتصاد السوق من حيث شكلها الاقتصادي وعلى العلمانية من حيث تعبيرها الثقافي. لكن المؤلف يطرح في هذا الكتاب مسألة التخوف من الديمقراطية التشاركية ويدعو إلى ضرورة البحث خلف القواعد الإجرائية التي هي ضرورية بل لا غنى عنها لوجود الديمقراطية، عن كيفية تكون الإرادة التي تمثل مصالح الأكثرية وعن كيفية تعبيرها عن نفسها وعن كيفية تطبيقها. والكتاب ينطلق من فكرة ليبرالية ومن تبن لتصور بسيط للديمقراطية وللحرية السلبية باعتبار أنها مجرد مجموعة من الضمانات ضد التعسف السياسي. فالمؤلف يرى أن علة وجود الديمقراطية هي الاعتراف بالآخر، كما أنها ليست ضرورية إلا إذا كانت ترمي إلى تسهيل الحياة المشتركة بين أفراد وجماعات مختلفين ومتشابهين في آن واحد وينتمون إلى مجموعة واحدة في الوقت الذي يتميزون عن الآخرين بل ويتعارضون معهم. لكن الاعتراف بالآخر ليس موقفاً وحسب، إنه يقتضي أشكالاًُ تنظيمية مجتمعية متعارضة على وجه الإجمال مع الأشكال التي أوجدتها حرية القدماء. كما أن الديمقراطية تتحدد على نحو أوضح بالأعداء الذين تقارعهم أكثر مما تتحدد بالمبادئ التي تدافع عنها، فهي تتعرض للخطر في كل الأماكن التي يتبنى المجتمع فيها رفض الآخر ونبذه.

كتب مختارة