‫الفساد الأخلاقي لا يختلف كثيرا عن الإصابة بمرض فظيع يأتي فجأة وينتشر بسرعة، فيصيب الأغنياء والفقراء، الصغار والكبار على حد سواء. وهذا هو حال مدينتنا اليوم.‬.

إقرا أيضاً