من بين كل صحابته اصطفى الرسول خالد بن الوليد ليحمل رسالته 
إلى المهلهل .قال النبى صلوات الله عليه 

_ يا أخى خالد , إذا طلعت جبلاً فاذكر الله , 
وإذامررت بواد فكبر الله وإذا فطر الحزن قلبك
فاتل من القرآن فإن القرآن شفاء للصدور المحزونة ,
وإذا بلغت هؤلاء القوم فلايدخل قلبك الفزع 
ولا الخوف منهم

إقرا أيضاً