عدت وأخي إلى البيت لنلعب دور السجناء، ولو علمنا لتزودنا بشيء من الطعام في درب العودة، ولو علمنا ربما لما عدنا.. ولو.. ولو.. وزرعنا "لو" في حقول الندم، فنبتت كلمة 'يا ليت

إقرا أيضاً